بوكيتينو: ركلة الجزاء المبكرة أثرت فينا

ماوريسيو بوكيتينو | أ ب

ذهبت ثلاثة أسابيع من تخطيط ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير هباء بعد 23 ثانية من بداية نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما احتسبت ركلة جزاء ضد موسى سيسوكو.

وقال بوكيتينو الذي ما زال يبحث عن لقبه الأول مع الفريق الذي أصبح وجوده في دوري الأبطال معتاداً منذ توليه المسؤولية في 2014 لم نكن محظوظين. اهتزت شباكنا بركلة جزاء.

«أن تبدأ متأخراً 1- 0 كان أمراً صعباً. قمنا بتغيير خططنا. (ركلة الجزاء) كانت الظروف التي لا يمكن أن نتحكم أو نستعد لها. لا يمكن أن تصدق أن تكون متأخراً 1- 0 بعد دقيقة واحدة. نفسياً الأمر كان صعباً».

وبدا القرار قاسياً قليلاً إذ لمست الكرة صدر سيسوكو أولاً قبل ذراعه. وقال بوكيتينو نشعر بخيبة أمل لكني فخور باللاعبين. الانتصارات تحسم المباريات النهائية وليس اللعب بشكل جيد. الأمر لا يتعلق بالخطط.

احتساب ركلة جزاء بعد 20 ثانية كان له تأثير كبير. الأمر مؤلم لكن يجب علينا الاستمرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات