توتنهام يقهر أياكس في عقر داره ويلاقي ليفربول في نهائي الأبطال

أحرز البرازيلي لوكاس مورا ثلاثة أهداف (هاتريك) قاد بها فريقه توتنهام هوتسبير الانجليزي للتأهل إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا بعدما قلب تأخره صفر / 2 أمام مضيفه أياكس أمستردام الهولندي إلى فوز قاتل 3 / 2 في إياب الدور قبل النهائي للمسابقة القارية.

وكان لقاء الذهاب الذي جرى بين الفريقين بالعاصمة البريطانية لندن في الأسبوع الماضي انتهى بفوز أياكس 1 / صفر، ليستفيد توتنهام من تفوقه بفارق الأهداف المسجلة خارج الأرض التي يتم الاحتكام إليها في حال تعادل الفريقين في مجموع مباراتي الذهاب والعودة وفقا للائحة البطولة.

وافتتح ماتياس دي ليخت التسجيل لأياكس مبكرا في الدقيقة الخامسة عبر ضربة رأس رائعة، مسجلا الهدف رقم 150 في تاريخ الفريق الهولندي في البطولة بنظامها الحديث الذي بدأ عام 1992.

وأضاف النجم المغربي حكيم زياش الهدف الثاني لأياكس في الدقيقة 35 عبر قذيفة متقنة من داخل منطقة الجزاء، محرزا هدفه الثالث خلال 11 مباراة لعبها في النسخة الحالية للبطولة.

وفي الشوط الثاني، عاد توتنهام لأجواء المباراة بقوة، بعدما سجل لوكاس مورا هدفين للفريق الانجليزي في الدقيقتين 55 و59، لتشهد الدقائق المتبقية من عمر المباراة إثارة بالغة في ظل رغبة توتنهام في تسجيل هدف التأهل للنهائي.

وجاءت الدقيقة السادسة في الوقت المحتسب بدلا من الضائع لتحمل البشرى لتوتنهام، بعدما سجل مورا الهدف الثالث للضيوف، الذي كان كفيلا بتأهلهم لنهائي البطولة للمرة الأولى في تاريخ الفريق الأبيض.

وضرب توتنهام موعدا في المباراة النهائية، التي ستجرى في الأول من يونيو القادم على ملعب (واندا ميتروبوليتانو) معقل فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، مع مواطنه ليفربول الذي اجتاز عقبة برشلونة الإسباني بعدما تغلب عليه 4 / 3 في مجموع المباراتين بمواجهة الدور قبل النهائي الأخرى.

ويعد هذا أول نهائي انجليزي خالص في دوري الأبطال منذ عام 2008، حينما توج مانشستر يونايتد باللقب على حساب تشيلسي بركلات الترجيح في العاصمة الروسية موسكو.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات