مورينيو يتوقع نتيجة الإياب بين ليفربول وبرشلونة

أكد المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو، أن الهدف الثالث لنجم برشلونة ليونيل ميسي في مرمى  ليفربول قضى على آمالهم في التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية على التوالي.

وكان ليفربول خسر في "الكامب نو" بثلاثة أهداف ، سجلها لويس سواريز وميسي، بينما أهدر الفريق الإنجليزي العديد من الفرص لتسجيل الاهداف، وأبرزها كانت فرصة محمد صلاح التي اصصدمت بعارضة مرمى تير شتيغن.

وقال مورينيو: "عندما كانت النتيجة 2-0 كان هناك أمل لليفربول بالتعويض، ولكن بعد أن سجل ميسي الهدف الثالث برشلونة انتهت آمال أولاد يورغن كلوب بالتعويض في ملعبهم".

وتابع: "من الصعب ألا يسجل برشلونة ولو هدفا واحدا في مباراة الإياب، وعندها سيكون الليفر مطالبا بتسجيل 5 أهداف، وميسي حاليا يملك شهية كبيرة للتهديف والتسجيل، هو يعطي حافزا لبقية اللاعبين".

وأشار مدرب ريال مدريد الأسبق إلى أن ليفربول فريق جيد وصعب في ملعب أنفيلد، "ولكن هدفا واحدا من برشلونة سيقضي على آمالهم"، بحسب ما نقل عنه موقع "إيفننغ نيوز".

أما مباراة العودة بين أياكس الهولندي وتونتهام الإنجليزي، فيرى مورينيو أنها ستكون أكثر تشويقا حيث أنها ستكون مفتوحة على كافة الاحتمالات، معتبرا أن أياكس خارج أرضه يقدم عطاء أفضل.، بحسب سكاي نيوز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات