أليغري: رونالدو مستقبل يوفنتوس

أكد المدرب ماسيميليانو أليغري "الجمعة" أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هو "مستقبل يوفنتوس" الإيطالي، على رغم خيبة خروج الفريق من الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

ويقترب فريق "السيدة العجوز" من حسم لقب الدوري المحلي للموسم الثامن تواليا، ويحتاج إلى نقطة واحدة فقط من لقائه مع ضيفه فيورنتينا في المرحلة الثالثة والثلاثين السبت، للفوز باللقب الـ35 له في "سيري أ".

لكن يوفنتوس الفارض هيمنته المطلقة محلياً، لا يزال يبحث منذ 23 عاماً عن لقب قاري ثالث "بعد 1985 و1996". وكان هذا البحث من أسباب تعاقده في صيف العام الماضي مع رونالو قادماً من ريال مدريد الإسباني مقابل نحو 100 مليون يورو، ليعزز صفوفه بالهداف التاريخي للمسابقة القارية، والمتوج بلقبها خمس مرات على المستوى الشخصي (مع مانشستر يونايتد الإنجليزي في 2008، وريال في 2014 و2016 و2017 و2018)

لكن الفريق الإيطالي أقصي من ربع النهائي أمام الجيل الشاب لأياكس أمستردام الهولندي، بتعادله وإياه 1-1 ذهاباً في هولندا، والخسارة 1-2 على ملعبه "أليانز ستاديوم" في تورينو هذا الأسبوع.

وعلق أليغري في مؤتمر صحافي عشية مباراة فيورنتينا، بالقول إن رونالدو البالغ 34 عاما "هو مستقبل يوفنتوس. لقد أدى بشكل جيد جداً هذا العام وسيقوم بذلك أيضا في الموسم المقبل. بالطبع خاب أمله مثلنا جميعا "جراء الإقصاء القاري" لكنه يحافظ على هدوئه بهذا الخصوص".

وأضاف "كريستيانو قدم موسماً مذهلاً وسيلعب غدا" ضد فيورنتينا.

وشدد أليغري على أن انضمام رونالدو إلى صفوف يوفنتوس العام الماضي "لم يمنحنا أي ضمانة بأننا سنتوج بلقب دوري أبطال أوروبا"، مشيراً الى أن "برشلونة سيخوض الدور نصف النهائي هذا الموسم للمرة الأولى منذ أربعة أعوام، ولديهم في صفوفهم ليونيل ميسي".

وشدد المدرب الذي قاد يوفنتوس في المواسم الأربعة الماضية الى الثنائية المحلية في الدوري والكأس، ونهائي دوري الأبطال عامي 2015 "قبل الخسارة أمام برشلونة" و2017 "خسارة أمام ريال"، على أن "كرة القدم لا تتعلق بالأفراد فقط. علينا ان نضع خيبة الإقصاء من دوري الأبطال خلفنا".
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات