رونالدو يحمل أحلام يوفنتوس أمام أياكس في دوري الأبطال

يعرف رونالدو كيفية الفوز بدوري الأبطال، ولكن هل يستطيع إحياء مدينة تورينو برفع بطولة دوري أبطال أوروبا التي طال انتظارها؟  حيث يواجه يوفنتوس، اليوم أياكس أمستردام في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتعتمد مدينة تورينو على الهالة التي تحيط بالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لإحياء شهرتها الواسعة التي اكتسبتها بفضل شركة فيات للسيارات.

وبدأت التجربة في 15 يوليو 2018، وهو التاريخ الذي يصادف وصول النجم البرتغالي إلى يوفنتوس، ومنذ ذلك التاريخ تحلم تورينو مفتونة بمعشوقها الجديد.

ويحمل يوفنتوس على كتفيه آمال تورينو وهو ما دفع النادي لإنفاق 100 مليون يورو لجلب النجم الكبير بتعاقد مدته أربع سنوات، وفي غضون أشهر قليلة صار الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات رمزًا لمدينة تشتهر بمزاجها المتقلب، لدرجة أن جيانبولو أورميزانو، عميد الصحافيين الرياضيين في تورينو، وهو أيضًا من مشجعي نادي تورينو، الفريق الآخر في المدينة، يشكو من رؤية مدينته تذوب عشقاً في الوافد الجديد، مثلما حدث في نابولي والأسطورة دييغو مارادونا في عام 1984.

وشكك جيانبولو أورميزانو في قدرة رونالدو على العطاء بالقوة نفسها التي فرضته نجماً وحيداً في "البرنابيو" خاصة مع وصوله إلى الـ 34 من عمره، غير أن "CR7" استعاد تألقه في دوري الدرجة الأولى الإيطالي وقاد يوفنتوس للاقتراب كثيراً من اللقب الثامن على التوالي في الدوري الإيطالي، ويسير بخطى ثابتة في دوري الأبطال.

 فبعد إحرازه ثلاثة أهداف في شباك أتلتيكو مدريد في دور الـ 16، سجل هدفه الخامس في ثماني مباريات من المسابقة في دور الثمانية من الدور ربع النهائي في مرمى أياكس أمستردام، وتعول الجماهير العاشقة للونين الأبيض والأسود على رونالدو أن يكون مرة أخرى عامل الحسم في مباراة الإياب اليوم في تورينو.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات