بيكيه..مواجهة أصدقاء الأمس

بعد 15 عاما من بداية مسيرته الاحترافية على هذا الملعب، يعود نجم كرة القدم الإسباني جيرارد بيكيه إلى استاد «أولد ترافورد» بهدف الإطاحة بفريقه القديم من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويحل برشلونة الإسباني ضيفاً على مانشستر يونايتد اليوم ليصطدم بيكيه نجم دفاع برشلونة بفريقه القديم مانشستر يونايتد.

وقدم بيكيه /‏‏32 عاما/‏‏ أداء اتسم بالفعالية الشديدة مع برشلونة في الموسم الحالي وهو الأول له بعد اعتزال اللعب الدولي حيث يركز اللاعب جهوده حاليا مع برشلونة.

وحتى منتصف الأسبوع الماضي، خاض بيكيه جميع مباريات برشلونة في الدوري الإسباني .

وعندما حصل اللاعب على راحة أخيرا، قدم الفريق أسوأ أداء دفاعي له في الموسم الحالي واستقبلت شباكه أربعة أهداف في مباراة فياريال لكنه أفلت من الهزيمة وتعادل 4 - 4 في اللحظة الأخيرة من المباراة.

وعاد بيكيه إلى صفوف الفريق من خلال المباراة التي فاز فيها 2 - 0على أتلتيكو مدريد مساء السبت الماضي كما سيكون ضمن التشكيلة الأساسية للفريق في مباراة اليوم.

بداية

وكان بيكيه لا يزال في السابعة عشرة من عمره عندما تعاقد مع مانشستر يونايتد تاركاً برشلونة وسط مخاوف من حصوله على فرص هزيلة للمشاركة مع الفريق الأول في النادي الكتالوني العامر بالنجوم في ذلك الوقت.

وبدأت مشاركات بيكيه مع مانشستر يونايتد في 2004 تحت قيادة المدرب الشهير سير أليكس فيرجسون لكن أول مباراة خاضها ضمن التشكيلة الرسمية للفريق في مباريات الدوري الإنجليزي كانت في مارس 2006 أمام ويستهام ثم عاد اللاعب في صيف نفس العام إلى إسبانيا حيث لعب لريال سرقسطة على سبيل الإعارة.

وعندما عاد إلى مانشستر يونايتد في موسم 2007 - 2008، خاض اللاعب أولى مبارياته في دوري أبطال أوروبا وساهم في فوز الفريق بلقبي الدوري الإنجليزي ودوري الأبطال في هذا الموسم.

وفي 2008، طلب الإسباني جوسيب غوارديولا بعد تولي تدريب برشلونة مباشرة عودة اللاعب إلى النادي الكتالوني ليتعاقد برشلونة مع بيكيه مجددا مقابل خمسة ملايين يورو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات