"عبارة قذرة" قالها ميسي وكوستا لنفس الحكم.. وطرد واحد فقط

في مشهد غريب جاء طرد  دييغو كوستا  مهاجم اتلتيكو مدريد نقطة تحول في مجريات مباراة فريقة مع برشلونة في الجولة الـ31 من الدوري الإسباني، لكن الأمر لم يخل من ردود أفعال وتداعيات عدة للمشهد الغريب.  

وبفوزه 2-صفر على مطارده المباشر أتليتكو مدريد، أمس اقترب برشلونة من لقب "الليغا" في مواجهة قمة الترتيب باستاد "كامب نو" بفضل هدفين متأخرين من لويس سواريز وليونيل ميسي ليبتعد الفريق الكتالوني في الصدارة بفارق 11 نقطة.

وبدأ أتلتيكو مدريد بشكل جيد لكن خطته انهارت عندما طُرد مهاجمه دييغو كوستا في الدقيقة 28 بعد شجار غريب مع الحكم خيسوس جيل مانزانو.

وأشهر حكم المباراة، خيسوس جيل مانزانو، البطاقة الحمراء في وجه مهاجم الضيوف مبكرا، وبشكل مباشر فيما اتضح لاحقا سبب المشكلة.

وبدأ المشهد في الدقيقة 29 من عمر المباراة مثيرا حين ظهر اللون الأحمر بيد الحكم لتثور ثائرة كوستا الذي اندفع كثيرين لتهدئته وعلى رأسهم مدافع برشلونة، جيرارد بيكيه.

وأجمعت وسائل إعلام إسبانية وإنجليزية على أن الطرد جاء بعد عبارة مسيئة وجهها كوستا لحكم المباراة.

وحسب صحيفة "آس" الإسبانية، فإن الزمن يعيد نفسه مع فارق بسيط، إذ سبق أن وجه نجم برشلونة، ليونيل ميسي، جملة نابية مشابهة للغاية لجملة كوستا، كانت أيضا في وجه الحكم نفسه بحسب سكاي نيوز.

وحدثت تلك الواقعة خلال المباراة التي جمعت برشلونة مع جيرونا الموسم الجاري، ولكن في تلك المباراة لم يجرؤ جيل مانزانو على إشهار أي بطاقة في وجه ميسي، لا الصفراء ولا الحمراء.

 ورغم موقف الحكم تجاه ميسي وعدم معاقبته بأي بطاقة في مباراة جيرونا، إلا أن الأرجنتيني تمادى في سلوكه ورفض مصافحة جيل عقب نهاية تلك المباراة بحسب ما نقلته "آس" عن صحيفة "أوك دياريو".

وعقب مباراة الأمس اعترف لاعب وسط أتلتيكو، كوكي، أن برشلونة حسم اللقب لكنه شكك في قرار طرد كوستا.

وأبلغ كوكي الصحفيين "برشلونة أصبح البطل عمليا. كانت مباراة غريبة كنا نقوم بعمل جيد حتى الطرد لكن كل التفاصيل الصغيرة سارت لصالح المنافس".

وأضاف: "كلما نأتي إلى هنا تحدث بعض الأمور الغريبة. حصلنا على العديد من البطاقات الحمراء ضد برشلونة ولم تكن كلها عادلة. عندما تلعب بعشرة لاعبين ضد أفضل فريق في العالم فهذا يعني أن معاناتنا طبيعية".

لكن مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني تحدث بلسان مغاير مؤكدا أن كوستا يستحق الطرد "إن كان تفوه بتلك الكلمة فعلا".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات