الصحافة الإسبانية: أومـتيتي.. أخطاء كارثية

فالفيردي: ميسي روح البارسا

أكد المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، أرنستو فالفيردي، أن فريقه مفعم بمشاعر إيجابية، رغم تعادله أول من أمس 4 /‏ 4 بصعوبة بالغة مع مضيفه فياريال، في المباراة التي جمعت الفريقين في إطار منافسات بطولة الدوري الإسباني «الليغا»، وأن النادي الكتالوني مستعد تماماً لمواجهة أتلتيكو مدريد يوم السبت المقبل.

وألمح فافيردي خلال حديثه، إلى الفكرة السائدة عن اعتماد برشلونة على نجمه الأول ليونيل ميسي، الذي سجل الهدف الثالث للنادي الكتالوني، ومهد الطريق نحو الهدف الرابع لزميله لويس سواريز، ليقتنص الفريق نقطة ثمينة.

واختتم قائلاً: «أي فريق كان ليعتمد على ميسي، إنه عنصر أساسي بالنسبة لنا، وروح البارسا، إنه يحدد لنا طريقة وشكل اللعب، ولكن في الدقائق الـ 15 الأولى، لم يكن هناك اعتماد على ميسي».

ونجح أتلتيكو مدريد في تقليص الفارق مع برشلونة إلى ثماني نقاط، بعد فوزه أمس على جيرونا بهدفين نظيفين، إلا أن فالفيردي أعرب عن شعوره بالرضا عن قدرة فريقه على العودة في مباراة أمس، بعد أن كان متأخراً في بداية اللقاء بهدفين.

أخطاء

وانتقدت صحيفة «ماركا» الإسبانية أمس، اللاعب الفرنسي صامويل أومتيتي، مدافع نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، مؤكدة أنه ارتكب عدة أخطاء كارثية خلال مباراة فريقه أول من أمس، أمام مضيفه فياريال، ضمن منافسات بطولة الدوري الإسباني «الليغا».

وأشارت «ماركا» إلى أن أومتيتي ارتكب بعض الأخطاء، في إطار الحالة الكارثية لدفاع برشلونة، تسببت في هدفين لفياريال في مرمى فريقه.

وقالت «ماركا» إن دفاع برشلونة مر بليلة سيئة أول من أمس، وأن الجانب الأكبر من سوء الحظ، كان من نصيب أومتيتي، الذي كان يفقد الكرات بسهولة، ويهديها إلى المنافس، كما أنه لم يحسن التمركز في العديد من الهجمات، وظهر عليه البطء الشديد في التحرك، وخاصة في الهدف الرابع لفيا ريال.

وأوضحت «ماركا» أن مباراة فياريال لم تكن المباراة الأولى التي يظهر فيها أومتيتي بشكل سيئ، مشيرة إلى أن أرقامه في المباريات الأخيرة، تكشف مدى تراجع مستواه الفني مؤخراً.

ولا يمكن لأحد أن يؤكد ما إذا كانت المتاعب التي عانى منها أومتيتي في ركبته اليسرى، والتي تسببت في ابتعاده عن الملاعب طوال بضعة أشهر، هي السبب المباشر لهذا التراجع في الأداء.

8 أهداف

وذكرت الصحيفة الإسبانية أن المباريات الأربع الأخيرة التي شارك فيها أومتيتي، استقبلت شباك برشلونة ثمانية أهداف، بواقع أربعة أهداف أمام فياريال، وهدفين أمام إشبيلية، وهدف أمام كل من رايو فايكانو وأتلتيكو مدريد.

وأعادت الحالة الفنية الباهتة للمدافع الفرنسي، فتح الجدل مرة أخرى حول استمراره مع برشلونة، الذي يحتاج إلى أموال لتمويل الصفقات الجديدة، التي سيكون من بينها، أو بالأحرى على رأسها، صفقة ضم المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت، نجم أياكس أمستردام الهولندي.

رحيل

وتحدثت وسائل الإعلام الإسبانية المختلفة خلال اليومين الماضيين، عن رحيل بعض من نجوم النادي الكتالوني خلال الفترة القادمة، أبرزهم فليبي كوتينيو وايفان راكتيتش وياسبر سيلسن، بالإضافة إلى أومتيتي.

ولكن النجم الفرنسي لا يرغب في الرحيل عن قلعة «كامب نو»، معقل برشلونة، حيث إنه مقتنع تماماً بأنه قادر على العودة للتشكيلة الأساسية للفريق، عندما يتعافى تماماً من إصابته.

ومع ابتعاد أومتيتي عن المشاركة في المباريات بداعي الإصابة، بدأ نجم المدافع الفرنسي الآخر، كليمنت لينجليه، في البزوغ مع برشلونة، وبات يشكل مع المخضرم جيرارد بيكيه، ثنائياً دفاعياً متفاهماً، ولذلك سيجد أومتيتي صعوبة بالغة للعودة للتشكيلة الأساسية مرة أخرى، والتألق من جديد، كما فعل في الموسم الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات