زيدان يحسم الجدل بشأن حراسة المرمى

أكد الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الإسباني، الثلاثاء، أن الفريق سيعتمد في الموسم المقبل خيارا "واضحا جدا" في مركز حراسة المرمى، ولن يلجأ الى المداورة القائمة حاليا بين البلجيكي تيبو كورتوا والكوستاريكي كيلور نافاس.

وانضم كورتوا، أفضل حارس مرمى في مونديال روسيا 2018، إلى نادي العاصمة الإسبانية في صيف العام الماضي قادما من تشلسي الإنجليزي، ليصبح زميلا لنافاس الذي اختاره الاتحاد الأوروبي في الموسم الماضي أفضل حارس قاريا بعدما ساهم في قيادة فريقه الى لقبه الثالث تواليا في مسابقة دوري الأبطال.

وتناوب الحارسان الذود عن مرمى ريال هذا الموسم، لكن زيدان العائد حديثا إلى الإدارة الفنية للنادي الملكي بعد إقالة الأرجنتيني سانتياغو سولاري أكد أن الأولوية ستكون لحارس واحد فقط في الموسم المقبل.

واعتمد سولاري بشكل أكبر على الحارس البلجيكي، بينما يسود الاعتقاد بأن زيدان يفضل نافاس، وهو دفع به كأساسي في المباراة الأولى التي أشرف فيها على ريال هذا الموسم ضد سلتا فيغو الشهر الماضي (2-صفر).

وقال زيدان في مؤتمر صحافي، الثلاثاء، عشية الحلول ضيفا على فالنسيا في المرحلة 30 من الليغا: "حاليا لدينا ثلاثة حراس جيدين (نافاس وكورتوا ونجل زيدان لوكا البالغ من العمر 20 عاما) وسننهي الموسم معهم".

وأضاف: "لكنني أؤكد لكم أنه لن يكون ثمة نقاش بشأن حارس المرمى (في الموسم المقبل)، أقول لكم ذلك من الآن. سيكون الأمر واضحا جدا".

وكان زيدان دفع في المباراة ضد هويسكا السبت (3-2) في الدوري المحلي، بنجله لوكا كأساسي للمرة الثانية فقط في مباراة رسمية بقميص النادي الملكي.

وأتت الخطوة بعد فترة المباريات الدولية، حيث عانى كورتوا من إصابة طفيفة مع منتخب بلاده، بينما شارك نافاس في حصة تدريبية واحدة بعد عودته من الالتحاق بالمنتخب الكوستاريكي.

ودافع زيدان عن قراره الدفع بنجله الذي انضم الى أكاديمية ريال مدريد وهو في سن السادسة، خلال الحقبة التي كان والده يدافع فيها عن ألوان النادي كلاعب، وقال للصحفيين: "لوكا موجود هنا لاستحقاقه ذلك. هو هنا منذ (نحو) 16 عاما. إذا أراد الناس أن يقاربوا هذه المسألة من الجانب الشخصي (كون الحارس نجل المدرب)، أنا لا أكترث لذلك".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات