أخيراً.. إنتر يزور الشباك في 2019

مارتينيز يحتفل بهدف الإنتر في شباك بارما | إي بي إيه

سجل البديل لاوتارو مارتينيز، أول هدف لإنتر ميلانو في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم في عام 2019، ليقوده لفوز ثمين 1-0 على مستضيفه بارما، أول من أمس، وشارك مارتينيز بدلاً من جواو ماريو في الدقيقة 77، وترك بصمته بعد دقيقتين.

واستحوذ إنتر على الكرة في وسط الملعب، ومرر راديا ناينغولان إلى الأرجنتيني مارتينيز، الذي تفوق على رقيبه، وسدد في سقف الشبكة. وبقي فريق المدرب لوتشيانو سباليتي في المركز الثالث في الدوري الإيطالي، برصيد 43 نقطة، وما زال في طريقه نحو التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم القادم، بينما بقي بارما في المركز 12، ولديه 29 نقطة. ونجا الفريق الزائر، الذي كانت نتائجه في مبارياته الثلاث السابقة التعادل بدون أهداف مع ساسولو، والخسارة بنتيجة 1- 0 أمام تورينو وبولونيا، من فرصة خطيرة قبل نهاية الشوط الأول، عندما سدد جرفينيو مهاجم روما وأرسنال السابق في العارضة.

واعتقد دانيلو دامبروسيو، أنه كسر نحس إنتر، عندما وضع الكرة في الشباك بعد ركلة ركنية في الدقيقة 54، لكن الحكم ألغى الهدف، بعد أن أظهرت مراجعة الفيديو أن الكرة اصطدمت بذراعه. واكتسب إنتر ثقة بعد الهدف، وأبعد دفاع بارما محاولة من ماتياس فيسينو من على خط المرمى، بينما أطلق مارسيلو بروزوفيتش تسديدة منخفضة في القائم.

وأضاع نابولي صاحب المركز الثاني، حوالي ست فرص خطيرة، ليتعادل بدون أهداف مع فيورنتينا، وينهي رابع مباراة له خارج ملعبه على التوالي بجميع المسابقات، دون أن يسجل أي هدف.

حسرة

وقال كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي «سأقول إننا خسرنا نقطتين. لعبنا بشكل جيد، ولم تكن النتيجة جيدة بالنسبة لنا. افتقدنا اللمسة الأخيرة. عانينا من بعض المشكلات في بناء الهجمات من الخلف، بسبب ضغطهم بشدة علينا، لكن عندما تتجاوز ذلك، يكون بوسعك صناعة الفرص».وكان لورينزو لانتسيني أول لاعبي نابولي الذين أضاعوا فرصة افتتاح التسجيل. وسدد كايخون فوق العارضة، بعد تمريرة عرضية من ميرتنز، قبل أن يهدر ميرتنز نفسه فرصة من مكان جيد، بعدما سدد باتجاه لافون من مسافة قريبة، مع استمرار إضاعة المزيد من فرص التهديف. وكان لزاماً على فيورنتينا أن يخوض آخر خمس دقائق بعشرة لاعبين، بعد خروج جيرمان بيزلا مصاباً، عقب إجراء التغييرات الثلاثة، وكان نابولي قريباً مرتين من هز الشباك في الوقت المحتسب بدل الضائع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات