تشلسي يسقط السيتي ويمنح صدارة البريميرليغ لليفربول - البيان

تشلسي يسقط السيتي ويمنح صدارة البريميرليغ لليفربول

ألحق تشلسي الخسارة الأولى بضيفه مانشستر سيتي هذا الموسم (1-صفر) فتصدر ليفربول ترتيب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بعد فوزه الكبير على بورنموث 4-صفر بينها ثلاثية للمصري محمد صلاح، السبت في المرحلة السادسة عشرة.

وانفرد ليفربول بالصدارة مع 42 نقطة وبات الفريق الوحيد الخالي سجله من الهزائم حتى الآن هذا الموسم مقابل 41 لسيتي، فيما أبقى تشلسي على آماله بالبقاء على مسافة منطقية من المتصدرين رافعا رصيده الى 34 نقطة بالتساوي مع ارسنال الفائز بصعوبة على هادرسفيلد 1-صفر. وسيكون متاحا لتوتنهام (33) العودة الى المركز الثالث بحال فوزه في وقت لاحق على مضيفه ليستر سيتي.

على ملعب "ستامفورد بريدج" في غرب لندن، كانت الأفضلية لحامل اللقب مانشستر سيتي في الشوط الأول، وبلغت نسبة استحواذه 62%، بيد أن تشلسي تقدم في الدقيقة الأخيرة من تسديدته الوحيدة التي حملت امضاء لاعب الوسط الدفاعي الفرنسي نغولو كانتي بعد معمعة وتمريرة عرضية من النجم البلجيكي إدين هازار.

في الشوط الثاني، تحسن اداء تشلسي وتراجعت خطورة سيتي، فأطلق البرازيلي ويليان ركلة حرة صدها مواطنه ايدرسون (ق49).

ودفع الاسباني بيب غوارديولا بالمهاجم الدولي البرازيلي غابريال جيزوس بدلا من الألماني لوروا سانيه، لكن سيتي افتقد للمسات هدافه الغائب الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، وسجل تشلسي هدفه الثاني من رأسية مدافعه البرازيلي دافيد لويز اثر ركنية تراخى لاعبو سيتي في مواجهتها (ق78).

ونجح مدرب تشلسي الإيطالي ماوريتسيو ساري بعدم التعرض لخسارتين متتاليتين للمرة الأولى في الدوري منذ أكتوبر 2016 مع نابولي. في المقابل، تعرض غوارديولا لخسارته الثالثة ضد تشلسي في الدوري، وهي أسوأ مواجهة له كمدرب.

ليفربول الوحيد دون خسارة

وقدم النجم المصري محمد صلاح أداء هو من الأجمل له هذا الموسم، وسجل ثلاثة أهداف "هاتريك" ليقود ليفربول للفوز على مضيفه بورنموث 4-صفر. وأتت أهداف ليفربول عبر صلاح (ق25، 48، 77)، إضافة لهدف من ستيف كوك خطأ في مرمى فريقه (ق68).

ويجدر بهذه النتيجة العريضة، أن تمنح ليفربول دفعة معنوية قبل اللقاء الحاسم ضد ضيفه نابولي الإيطالي الثلاثاء في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال أوروبا. وأصبح ليفربول الوحيد دون خسارة في الدوري هذا الموسم.
توريرا رائع ومورينيو يحتفل

وقاد لاعب الوسط الاوروغوياني لوكاس توريرا فريقه ارسنال الى فوز صعب على ضيفه المتواضع هادرسفيلد تاون 1-صفر. وهذه المباراة الـ21 تواليا من دون خسارة لفريق المدرب الاسباني اوناي ايمري، ومرة جديدة بقي صائما في الشوط الاول قبل هز الشباك في الثاني عن طريق توريرا المتألق.

ودانت الأفضلية لارسنال في الشوط الاول اخطرها تسديدة رائعة لتوريرا (22 عاما و1,66 م) تصدى لها باعجاز الحارس الدنماركي يوناس لوسل (ق45+1).

ودفع ايمري بلاعب الوسط الارميني هنريك مخيتاريان بين الشوطين، لكن المباراة كانت متجهة الى التعادل برغم سيطرة ارسنال، قبل أن يطلق توريرا أكروباتية جميلة من نحو أربعة أمتار أمام الحارس بعد عرضية لاوباميانغ (ق83)، ليكرر هزه الشباك على غرار مباراة توتنهام الاخيرة.

وحقق مانشستر يونايتد فوزه الأول في خمس مباريات، وجاء بسهولة على حساب ضيفه فولهام الاخير 4-1، ليرتقي مؤقتا الى المركز السادس، وتخف حدة الضغوط عن مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي احتفل بالفوز ولم يدفع ابدا بقائده السابق الفرنسي بول بوغبا، بيد انه أعلن بعد المباراة ان بطل العالم سيكون أساسيا في دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل.

وافتتح "الشياطين الحمر" التسجيل بعد مجهود فردي جميل وتسديدة أجمل من قائده أشلي يونغ (ق13).

وضاعف الاسباني خوان ماتا التسجيل من كرة ارضية بعد عرضية مقشرة لماركوس راشفورد (ق28)، قبل أن يحسم المواجهة المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو المتربص أمام المرمى بعد عرضية رائعة من ماتا (ق42)، مسجلا أول هدف رسمي في ملعب "أولد ترافورد" منذ مارس الماضي. وأصبح ماتا ثالث لاعب اسباني يسجل أكثر من 50 هدفا و50 تمريرة حاسمة في البريمير ليغ بعد سيسك فابريغاس ودافيد سيلفا.

وتحسن فولهام وقلص الفارق من ركلة جزاء للفرنسي ابوبكر كمارا (ق67)، لكن الضيوف طرد لهم لاعب الوسط الكاميروني أندريه-فرانك زامبو أنغيسا (ق68)، ليضيف راشفورد الرابع بتسديدة جميلة من زاوية ضيقة (ق82).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات