401 فوز مع غوارديولا هدف مان سيتي الليلة - البيان

401 فوز مع غوارديولا هدف مان سيتي الليلة

يتطلع مانشستر سيتي المتصدر وحامل اللقب إلى إهداء الفوز 401 للإسباني جوسيب غوارديولا كمدرب للفريق عندما يحل اليوم ضيفا على واتفورد بافتتاح المرحلة الخامسة عشرة، فيما سيحاول ليفربول البقاء منافسا له على حساب مضيفه بيرنلي غدا في ختامها.

وفي يوم الدربيات «الشهير» الأحد في المرحلة السابقة، حقق ليفربول، الذي لم يهزم حتى الآن مع مانشستر سيتي، فوزا صعباً على جاره ايفرتون بهدف وحيد في الوقت بدل الضائع، فيما تغلب تشلسي على فولهام 2-صفر، وكانت النتيجة الأكبر لأرسنال في مرمى توتنهام 4-2.

ويبدو ليفربول (36 نقطة)، الثاني بفارق نقطتين عن سيتي، وتشلسي الذي تمسك بالمركز الثالث مستفيدا من سقوط توتنهام، في مأمن كون الأخير يلعب بضيافة ولفرهامبتون.

لكن فريق «المدفعجية» الذي تخطى عقبة توتنهام في مباراة مثيرة، سيكون أمام أصعب اختبار في قمة المرحلة حيث سيحل ضيفا على مانشستر يونايتد الذي نجا من الهزيمة وتعادل مع مضيفه ساوثمبتون 2-2 بعد أن تخلف بهدفين نظيفين. سيكون مانشستر سيتي الذي يسير بخطى ثابتة نحو الاحتفاظ باللقب، أمام تحد كبير يتمثل بإهداء الفوز401 للإسباني جوسيب غوارديولا كمدرب .

والذي أشرف خلال مسيرته التدريبية على برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني قبل الانتقال إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويبدو الهدف بمتناول رجال المدرب الإسباني لاسيما أن المنافس واتفورد ليس مستقرا على صعيد النتائج، فبعد بداية طيبة توجها بأربعة انتصارات متتالية، تلقى ثلاث هزائم مع تعادل، ثم حقق فوزين آخرين قبل أن يمنى بثلاث هزائم جديدة مع تعادل في مبارياته الأربع الأخيرة.

وكان غوارديولا حقق الفوز رقم 400 على حساب بورنموث (3-1) السبت الماضي في غياب ابرز مهاجميه الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، الإسباني دافيد سيلفا والجزائري رياض محرز، في أعقاب تعثره للمرة الثانية أمام ليون الفرنسي (2-2) في الجولة الخامسة من دوري أبطال أوروبا بعد أن كان سقط أمامه في الأولى 1-2 في معقله على ملعب الاتحاد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات