بوكا وريفر يتصالحان على أرض الإمارات - البيان

كريسبو وبورديسو.. روح رياضية قبل نهائي «ليبرتادورس»

بوكا وريفر يتصالحان على أرض الإمارات

التقى اللاعبان الأرجنتينيان هيرنان كريسبو نجم نادي «ريفر بليت» سابقاً، ونيكولاس بورديسو أحد رموز نادي «بوكا جونيورز»، في استاد هزاع بن زايد في مدينة العين الذي يستضيف مباريات كأس العالم للأندية الإمارات 2018، لضم صوتهما إلى الجهود الرامية لإبراز الدور الإيجابي لكرة القدم في توحيد الجماهير، وكمصالحة بين الكبيرين قبل النهائي المرتقب لكأس ليبرتادورس، والمؤهل للمقعد الأخير في كأس العالم للأندية، التي تنطلق ديسمبر المقبل.

وجسد اللاعبان أسمى معاني الروح الرياضية، ومثالاً حياً على تأثير اللعبة في تقريب الناس، بعد الشد والجذب بين جماهير الفريقين في الأرجنتين والذي أدى لتأجيل المباراة أكثر من مرة، واتخذ اللاعبان المخضرمان اللذان مثلا معاً منتخب الأرجنتين 2006 هذه الخطوة للتأكيد على أنه بالرغم من أهمية روح المنافسة، إلا أن أمن وسلامة عناصر اللعبة تأتي في المقام الأول.

وقال كريسبو المهاجم الأرجنتيني السابق والهداف المتميز الذي بدأ مسيرته في ريفر بليت: «لا شك بأن التنافس النزيه بين الفرق والمشجعين هو جزء أساسي من كرة القدم والمكانة التي تحظى بها في قلوب المتابعين حول العالم، فكرة القدم تهدف لتحقيق تغيير اجتماعي هادف عندما يوظف الناس شغفهم بها بطريقة إيجابية للمساهمة في رسم ملامح مجتمع أفضل».

وأضاف كريسبو، صاحب المسيرة الكروية المرموقة الحافلة بالمباريات بما في ذلك مواجهات دربي لندن وميلان وروما وهداف أندية لاتسيو وانتر ميلان وميلان وتشيلسي: «تتمتع كرة القدم بسحر خاص ودور لا يُضاهى في توحيد الناس، وتحظى الأرجنتين بتاريخ كروي مشرف سينعكس ذلك من خلال سلوك المشجعين الأرجنتينيين عند وصولهم إلى الإمارات لتشجيع الفائز بكأس الليبرتادورس والمتأهل الأخير إلى منافسات بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2018».

من جانبه قال نيكولاس بورديسو الذي ارتدى قميص «بوكا جونيورز» لخمس سنوات في بدايته واختبر أجواء مواجهات الدربي المحتدمة في الأرجنتين وأوروبا بحكم مشاركته في صفوف إنتر ميلان وروما وجنوى وتورينو في إيطاليا: «يُعتبر مشجعو كرة القدم الأرجنتينيون من أكثر المشجعين شغفاً وحماساً في العالم، وأنا على ثقة بأن أخلاقهم العالية وحسن إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، واستضافة الإمارات ستثري البطولة المرتقبة في الفترة ما بين 12- 22 ديسمبر».

شكر

من جانبه قال أحمد القبيسي، مدير التسويق والاتصال في اللجنة المنظمة المحلية العليا لكأس العالم للأندية الإمارات 2018: «نثني على جهود أسطورتي كرة القدم هيرنان كريسبو ونيكولاس بورديسو لموقفهما المناهض للعنف، ليكونا بذلك قدوة حقيقية للرياضة النزيهة، ونتشرف باستضافة هذه البطولة في الإمارات المعروفة بتقاليد الضيافة الأصيلة تجسيداً للقيم العالمية التي تحملها كرة القدم والمتمثلة بالصداقة والنزاهة والاحترام والروح الرياضية، كما نرحب بالجماهير الأرجنتينية سواء كانت من المؤازرة لريفربليت أو بوكا جونيورز، وسنعمل بكل جهد لإخراج هذا الحدث الكروي الهام الذي تستضيفه الإمارات للمرة الرابعة في تاريخها بالنجاحات المبهرة التي خرجت بها النسخ الماضية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات