مان سيتي ويونايتد.. هجوم كاسح ودفاع مهتز

تلك سنوات، وهذه أخرى، فمانشستر يونايتد يبحث عن فوزه الثاني على التوالي على مان سيتي على ملعب الاتحاد، منذ آخر مرة حقق فيها هذا الإنجاز في موسم، 2009-2010، فمنذ تلك الفترة تغير الوضع تماماً، فبعد خسارته الأخيرة من يونايتد في ديربي مدينة مانشستر تمكن مانشستر سيتي من حصد 25 نقطة من أصل 27 ممكنة على أرضه، مسجلاً 32 هدفاً، بينما استقبلت شباكه 4 أهداف فقط، بينما على الجانب الآخر تمكن يونايتد من تسجيل 19 هدفاً وتلقت شباكه 18 هدفاً.

هذا هو مانشستر سيتي الحاضر، الفريق الذي تمكن من تحطيم جميع الأرقام القياسية لأعلى درجات الكرة الإنجليزية «البريمرليغ» في موسم أثبت من خلاله القمر السماوي أن هناك بداية لحقبة جديدة في عالم الدوري الإنجليزي.

ويعتبر مانشستر سيتي أقوى فرق الدوري الإنجليزي دفاعياً على أرضه في الشوط الثاني تحديداً، حيث منذ نهاية الموسم الماضي، ومع مضي مباريات هذا الموسم، وصل مان سيتي إلى 18 مباراة متتالية تلقت فيها شباك الفريق هدفاً وحيداً فقط في الشوط الثاني، وهو الهدف الذي سجله ويلي بولي لاعب ويلفرهامبتون، كما يملك السيتي رقماً مذهلاً للغاية في مواجهة الأندية التي لا تحتل أحد المراكز الأربعة الأولى قبل بداية الجولة، حيث تفادى الخسارة في 53 مباراة متتالية أمام هذه الأندية منذ خسارته أمام إيفرتون في يناير 2017، بعد أن تمكن من الفوز في 44 مباراة وتعادل في تسع مباريات فقط.

سجل

وعلى مستوى المسيرة المهنية للإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي فقد نجح المدرب العبقري في تفادي الخسارة مرتين على التوالي على أرضه أمام أي منافس مباشر من المدربين، كما يملك المدرب الإسباني سجلاً مميزاً للغاية في مواجهة البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد بعد أن تفادى الخسارة في مواجهته في 76% من المواجهات، بعد أن فاز في تسع مواجهات وتعادل في 7، وخسر 5 مباريات من أصل 21 مواجهة بينه والبرتغالي في جميع المناسبات.

وتبدو مباراة اليوم فرصة مناسبة للأرجنتيني سيرجيو أغويرو للعودة إلى زيارة شباك مانشستر يونايتد، فبعد سبعة أهداف في أول 7 مواجهات لأفضل هداف في تاريخ سيتي أمام يونايتد، توقف الأرجنتيني عن التسجيل في شباك الشياطين الحمر في آخر 3 مباريات.

معاناة

على الجانب الآخر يعاني مانشستر يونايتد من وضعية جديدة عليه بالكامل، حيث يبحث النادي الذي كان سيداً للدرجة الإنجليزية الممتازة (البريمرليغ) عن الانتصار الثالث على التوالي، وهي وضعية لم يعرفها من قبل كثيراً، حيث ومنذ بداية هذا الموسم لم يحقق يونايتد سلسلة فوز تصل أو تتجاوز ثلاث مباريات، بعد أن كان معتاداً حتى عام 2012 على تحقيق أكثر من 6 انتصارات متتالية.

7

مهمة صعبة، ولكنها ليست مستحيلة، تلك التي يواجهها الفرنسي أنطوان مارسيال اليوم أمام مان سيتي، فإذا تمكن اليافع الفرنسي من التسجيل اليوم، فسوف ينضم إلى نخبة مهاجمي يونايتد، حيث سيصبح سابع لاعب من الشياطين الحمر الذي يتمكن من تسجيل هدف على الأقل في خمس مباريات متتالية، ليلحق باريك كانتونا، وودايت يورك ونيستلروي وروني ورونالدو وفان بيرسي. دبي ـ البيان الرياضي

50

يمكن للإسباني خوان ماتا أن يصل إلى إنجاز مميز، حيث سيتمكن من الوصول إلى الهدف رقم 50 في مسيرته في الدوري الإنجليزي مع فريقي تشيلسي ومانشستر يونايتد. وسيكون خوان ماتا الإسباني الخامس الذي يصل إلى هذا الإنجاز بين مواطنيه الذين لعبوا في الدوري الإنجليزي والذي يقف على رأسهم «النينو» فيرناندو توريس بـ 85 هدفاً مع ليفربول وتشيلسي. دبي ـ البيان الرياضي

300

يصل البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد اليوم إلى مباراته رقم 300 في الدوري الإنجليزي الممتاز «البريمرليغ». وتمكن البرتغالي الملقب بـ «سبيشل ون»، من تحقيق 189 انتصاراً، معظمها في فترته الأولى في تشيلسي، كما تعادل مورينيو في 67 مباراة وخسر 49 مباراة خلال عمله في «البريمرليغ». دبي ــ البيان الرياضي

تعليقات

تعليقات