غوارديولا يعلن التحدي قبل «الأحد الكبير»

مان سيتي جاهز لإنهاء عقدة 15 عاماً

صورة

أكد الإسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي أنه يثق في قدرات لاعبيه على التعامل مع «الأحد الكبير» عندما يلتقي فريقه مع مطارده على صدارة الدوري الإنجليزي «البريميرليغ»، ليفربول على ملعب الأخير أنفيلد الذي لم يعرف سيتي الانتصار فيه خلال آخر 15 عاماً في جميع المسابقات.

ويعد ليفربول أكثر الفرق التي مثلت عقدة لغوارديولا في الموسم الماضي، إذ تمكن فريق الألماني يورغن كلوب من تحقيق الانتصار على مان سيتي في ثلاث من المباريات الأربع التي تقابل فيها الفريقان الموسم الماضي، منها لقاءا الذهاب والإياب في ربع نهائي دور أبطال أوروبا في الموسم الماضي.

حيث فاز «الريدز» ذهاباً وإياباً، ورغم هذه المعطيات يثق غوارديولا أن لاعبي مان سيتي يملكون القدرة على العودة بالنقاط الثلاث من المواجهة التي تترقبها إنجلترا، بل ومتابعو الدوري الإنجليزي الممتاز في جميع أنحاء العالم، وينظر البعض إلى هذا اللقاء على أنه بداية انطلاقة نحو اللقب للفريق الذي سيتمكن من الخروج منتصراً من ملعب أنفيلد.

وقال مدرب حامل لقب الدوري الإنجليزي في تصريحات صحافية بعد نجاح مانشستر سيتي في التفوق على براتينو أند هوف، وانتزاع صدارة «البريميرليغ» من ليفربول بفارق الأهداف بعد أن تجنب فريق كلوب الخسارة أمام تشيلسي في اللحظات الأخيرة من اللقاء الذي جرى على ملعب استانفورد بيردج أول من أمس، أثق في هؤلاء اللاعبين، لا يهم ما إذا كنا سنفوز أو نخسر في أنفيلد، الأهم أن مان سيتي عاد إلى الحياة، واسترد مستواه الذي ظهر به في الموسم الماضي، ما يحدث في أنفيلد لن يغير من هذه الحقيقة.

ولكن في الوقت نفسه أعرف أنني أملك مجموعة من اللاعبين قادرة على الفوز في أي ملعب، وأمام أي منافس، ما حدث في السنوات الماضية لن يؤثر على نفسيات اللاعبين ومعنوياتهم، سنذهب لمواجهة أحد أقوى الفرق في العالم، لكنه سيواجه الفريق الأقوى، هي مباراة صعبة ومؤثرة، ولكنني على ثقة من قدرتي وقدرة اللاعبين على التعامل معها، هذا ما سنثبته للجميع يوم الأحد المقبل، عندما نتوجه إلى أنفيلد في ختام الجولة الثامنة من «البريميرليغ».

قتال

وأضاف مدرب «القمر السماوي»: الرغبة في الفوز والقتال حتى اللحظة الأخيرة من كل مباراة هو ما يميز هذه المجموعة من لاعبي الفريق، ينظر الجميع إلى مهاراتهم العالية، وإبداعهم على أرض الملعب، ولكن ما أنظر إليه وأعرفه أكثر من أي شخص آخر قدرة هذه المجموعة على القتال ورغبتها في تحقيق الانتصار في كل مباراة، وأمام أي منافس، وعلى أي ملعب، لا يهم إذا كنا نلعب على أرضنا، أو على أرض المنافس الأول على اللقب.

بالنسبة لهم الأمر واضح ومحسوم دائماً، يدخلون إلى المباراة من أجل الخروج بالنقاط الثلاث، وهم على استعداد لفعل أي شيء من أجل تحقيق هذا الهدف، لا أعتقد أن مباراة ليفربول ستختلف من هذه الناحية، لا نعرف التفكير في الخروج بالتعادل أو اللعب بطريقة «قتل المباراة»، نلعب دائماً بطريقة قتل روح المنافس بالسيطرة على الكرة، وفي الوقت نفسه تسجيل أكبر عدد من الأهداف، هي مباراة صعبة لا شك في ذلك، وحتماً يملك ليفربول الكثير من القدرات والمهارات، والمباراة على أرضه.

وهو يطمح أن يستعيد صدارة الدوري، والمواصلة نحو تحقيق لقب انتظره سنوات طويلة، كل هذه العوامل ستجعل من المباراة، واحدة من أصعب المباريات التي واجهتنا في الفترة الأخيرة، ولكن هذه المجموعة من اللاعبين قادرة دائماً على التعامل مع الصعوبات، وتحقيق الانتصارات، بالنسبة لي أعرف كيف يفكرون، وما هم قادرون على القيام به.

وأثق بهم تماماً، ما يقومون به الآن شيء رائع للغاية، لكم أن تنظروا إلى الأرقام التي حققوها أمام برايتون، هي أرقام مذهلة بحق، تكشف عن نوعية هذه المجموعة، سيطروا على الكرة بنسبة تجاوزت 80 في المئة، حاولوا تجاه مرمى المنافس في 28 مرة، وهي سبعة أضعاف محاولات برايتون ، صنعوا 26 فرصة ، تبادلوا 788 تمريرة، بنسبة دقة تجاوزت 93 في المئة، هذا هو الفريق الذي أتحدث عنه.

وهذا هو أسلوب كرة القدم التي نجيدها، ويجب ألا ننسى أن الفريق حقق رقماً متميزاً للغاية، حيث كانوا الأفضل في 49 مواجهة في كرة مشتركة مقابل 28 مرة للمنافس، كما لم يقع أي لاعب في مصيدة التسلل ، أعتقد أنهم يمضون إلى الأفضل، ولهم القدرة على التعامل مع جميع المنافسين، نتحضر للقاء هوفنهايم في الأبطال، ومن بعده ليفربول ثم بيرنلي، نواصل التحضير والعمل، وسنرى إلى أين يقودنا ذلك في نهاية الموسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات