فالفيردي: ميسي حالة فريدة

توقيت المباريات الجديد يحرم برشلونة من الجمهور

سجل التطبيق الأول للمواعيد الجديدة لمباريات بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم فشلاً واضحاً أول من أمس في ملعب «كامب نو»، معقل نادي برشلونة الإسباني.

وكان جزء كبير من مدرجات النادي الكاتالوني فارغاً عند حلول الساعة 20:55 مساء أول من أمس بتوقيت الإمارات، وهو موعد انطلاق مباراة برشلونة أمام بي إس في أيندهوفن الهولندي ضمن منافسات دور المجموعات للبطولة الأوروبية.

ورغم أن العديد من المقاعد وجدت من يشغلها مع تقدم زمن المباراة، بدا بوضوح أن فكرة اتحاد الكرة الأوروبي (يويفا) الخاصة باختيار الساعة 18:55 بتوقيت إسبانيا لإقامة بعض مباريات بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم لم تلق قبول الجماهير الكاتالونية.

وهذا يرجع إلى أن الكثير من جماهير برشلونة يكونون مشغولين بأعمالهم أو ينتظرون فراغ أولادهم من أنشطتهم التي تلي اليوم الدراسي في هذا التوقيت، ولذلك لا يجدون متسعاً من الوقت للذهاب إلى الملعب. وكانت جماهير برشلونة قد أعربت عن استيائها من المواعيد الجديدة عندما علمت أن فريقها، طبقاً للقرعة، سيخوض مباراته الأولى في البطولة الأوروبية في الساعة 20:55.

وكشفت هذه الواقعة لإدارة برشلونة عن أهمية ضمان عدم لعب الفريق مرة أخرى في وقت مبكر مثلما حدث، وذلك لأنه يتطلع إلى التمتع بمساندة جماهيره لكي يحصد لقبه السادس في دوري أبطال أوروبا. وأكدت إدارة برشلونة بين شوطي اللقاء أن عدد الجماهير التي توافدت على الملعب لمشاهدة المباراة بلغ 73 ألفاً و462 شخصاً.

ثناء

وأكد المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، ارنستو فالفيردي، أن وجود الأرجنتيني ليونيل ميسي مع أي فريق يمنحه شيئاً من الراحة في الوقت الذي يسبب فيه إزعاجاً للفريق المنافس. وجاءت تصريحات فالفيردي عقب الثلاثية (هاتريك) التي سجلها ميسي في المباراة التي فاز بها برشلونة برباعية نظيفة على بي إس في ايندهوفن.

وقال فالفيردي: «وجود ميسي يمثل نوعاً من الراحة للفريق الذي يضمه ومشكلة للفريق الآخر، إنه لاعب حاسم ولا يكل من تسجيل الأهداف، إنه يجعل من الشيء الاستثنائي شيئاً رتيباً». وأضاف المدرب الإسباني قائلاً: «لم يسبق أن رأيت شيئاً مثل هذا، نحن نعيش مع حالة فريدة، هذا لم يحدث منذ أعوام عدة، عندما يعتزل سيكون من الصعب العثور على شخص آخر مماثل له».

وأشاد فالفيردي أيضاً باللاعب الفرنسي عثماني ديمبلي، الذي سجل الهدف الثاني للفريق الكاتالوني في المباراة وتسبب في الخطأ الذي سجل منه ميسي الهدف الأول الرائع في اللقاء. واستطرد فالفيردي قائلاً: «ديمبلي بحالة جيدة للغاية، إنه يوطد علاقته جيداً بالأهداف ويسجل أهدافاً مهمة، كما أنه بات يتمتع باستقرار واستمرارية في مستواه الفني، إنه لاعب قادر على صناعة الفارق».

وتحدث فالفيردي عن أسباب تأخر برشلونة في الدخول في أجواء المباراة حتى مرور الساعة الأولى من اللقاء، حيث قال: «إنها منافسة تمتد إلى 90 دقيقة، في البداية يكون هناك تكافؤ في كل الأمور لأن الفريقين يكونان بحالة جيدة ولكن بعد ذلك، يتحمل معاناة أكبر الفريق الذي يدافع أكثر لأن الإرهاق له تأثير».

اعتراف

اعترف مارك فان بوميل المدير الفني لنادي بي إس في ايندهوفن الهولندي لكرة القدم، أن فريقه ليس معداً بشكل كامل ليتحمل الضغط طوال مباراة كاملة أمام لاعبين مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي. وقال فان بوميل: «ليو هو الأفضل في العالم حتى لو لم يفز بالكرة الذهبية في كل عام، 4 - 0 نتيجة كبيرة، ولكننا لا نزال في طور التكوين، ولا يمكننا أن نقف أمام لاعب مثل هذا».

تعليقات

تعليقات