سيرخي روبرتو يتحدث عن عودته لصفوف المنتخب الإسباني - البيان

سيرخي روبرتو يتحدث عن عودته لصفوف المنتخب الإسباني

اعترف سيرخي روبرتو، لاعب برشلونة الإسباني، اليوم الأربعاء بشعوره بخيبة الأمل إثر غيابه عن بطولة كأس العالم الأخيرة، مؤكدا أنه سيظل دائما ممتنا للويس انريكي مدربه السابق في النادي الكتالوني والمدير الفني الحالي لإسبانيا الذي أعاده إلى صفوف المنتخب مرة أخرى.

وقال روبرتو في مؤتمر صحفي عقده اليوم: "كان مهما للغاية بالنسبة لي، لقد منحني فرصة البدء في الفريق الرديف لبرشلونة، ومنحني الاستمرارية في الفريق الأول والآن أعادني للمنتخب، سأكون ممتنا له دائما".

وتحدث روبرتو عن غيابه عن المونديال الروسي قائلا: "كنت أريد أن أذهب إلى المونديال، كنت أعتقد أنني قدمت موسما جيدا يتيح لي التواجد مع المنتخب، كان يتملكني شغف كبير ولكن المدرب (جولين لوبيتيغي) قرر استدعاء لاعبين أخرين، واحترمت ذلك القرار".

وأكمل اللاعب الإسباني متحدثا عن التدريبات الجديدة تحت قيادة انريكي، حيث قال: "إنه يمدنا بالكثير من المعلومات، نحن نتأقلم مع كل الأمور الجديدة، عشت هذا في برشلونة، نحن نعمل على الكثير من الجوانب الهجومية والدفاعية ونعكف على دراسة منافسنا يوم السبت (إنجلترا)".

واستطرد روبرتو قائلا: "لويس انريكي هو المدرب المناسب لقيادة المنتخب، إنه مدرب كبير للغاية داخل غرفة خلع الملابس".

ومن أكثر الأمور إثارة للانتباه في قائمة المدرب الجديد للمنتخب الإسباني هي عدم وجود أكثر من لاعبين اثنين من برشلونة.

وإلى هذا الأمر أشار روبرتو قائلا: "أنا وسيرخيو بوسكيتس فقط، هذا قرار المدرب، أنا سعيد بتواجدي هنا، من العجيب أن نكون نحن الاثنين فقط هنا، ولكن هذا هو الوضع الحالي".

وكان غياب لاعب وسط برشلونة، جوردي البا، هو أكبر المفاجآت في قائمة المنتخب الإسباني، بعد أن كان لاعبا أساسيا في الفريق طوال عقد كامل، ولكن انريكي لم تكن تجمعه به علاقة جيدة عندما كان مدربا لبرشلونة.

وتحدث روبرتو عن غياب زميله في برشلونة قائلا: "إنه قرار المدرب، لم يتم ضمه هذه المرة ولكنه لاعب مهم للغاية وهو يشعر بالهدوء، سيستمر في العمل في ناديه وإذا تم استدعاؤه سيكون سعيدا".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات