ناد برازيلي يشرك الأب وابنه في نفس المباراة

أشرك نادي أميريكانو، الذي ينافس بدوري الدرجة الثانية في ولاية ريو دي جانيرو البرازيلي، الحارس لويس هنريكي دا غاما (38 عاماً) إلى جانب نجله، المدافع ماتيوس صاحب الـ18 عاماً، في مباراة نهاية الأسبوع.

وأوضح النادي أنها المرة الأولى التي يشارك فيها أب ونجله بالتشكيل الأساسي لفريق أميريكانو خلال المباراة التي خاضها السبت الماضي، ضد فريبورغينسي بدوري الدرجة الثانية لدوري ولاية ريو دي جانيرو.

وأضاف النادي في بيانه: "يوم السبت كان حدثاً تاريخياً في كرة القدم العالمية، بمشاركة دا غاما ونجله الذي شارك للمرة الأولى كمدافع محترف".

من جانبه وصف الحارس هذه اللحظة بأنها "فريدة في حياته"، قائلاً: "أن أشاهد نجلي وهو يشارك للمرة الأولى كلاعب محترف يعد أمراً جيداً، لكن أن أشاهد ذلك كحارس مرمى في نفس الفريق فهذا أفضل بكثير".

من جانبه صرح ماتيوس، الذي يلعب بفريق الشباب لأميريكانو والذي استدعاه المدرب جوسوي تيكسيرا نظراً لحاجته لمدافع يكمل التشكيل الأساسي للمباراة: "كان شرفاً كبيراً بالنسبة لي، أن ألعب للمرة الأولى كمحترف إلى جانب والدي".

واكتمل هذا الحدث التاريخي لفريق أميريكانو بعدما تصدى الأب لركلة جزاء كان ابنه سبباً فيها، إذ صرح حارس المرمى: "كأب لم أكن لأترك هذه الركلة تدخل مرماي، الأب دائماً ينقذ ابنه".

ولكن خسر أميريكانو المباراة في نهاية الأمر 0-2 رغم أنه كان قد ضمن بالفعل التأهل لنصف نهائي البطولة.

 

تعليقات

تعليقات