يونايتد يعود للانتصارات وواتفود يواصل انطلاقته المثالية

قاد البلجيكي روميلو لوكاكو فريقه مانشستر يونايتد للفوز على بيرنلي 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم والتي شهدت أيضا فوز واتفورد على توتنهام 2 / 1 وأرسنال على كارديف سيتي 3 / 2.
وسجل لوكاكو هدفي مانشستر يونايتد في الدقيقتين 27 و44.

وجاء الهدف الأول عندما تابع لوكاكو تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق الجناح التشيلي أليكسيس سانشيز، ليسدد ضربة رأس متقنة، مستغلا سوء تمركز مدافعي بيرنلي الذين تركوه وحيدا أمام المرمى، ويضع الكرة داخل الشباك على يسار جو هارت حارس مرمى بيرنلي.

وجاء الهدف الثاني، عندما انطلق لوك شاو بالكرة قبل أن يمررها إلى لوكاكو داخل منطقة الجزاء الذي هيأها إلى جيسي لينجارد حيث سدد كرة قوية اصطدمت في جسد تشارلي تايلور ثم اصطدمت برأس آشلي ويستوود لتتهيأ أمام لوكاكو الذي وضعها بسهولة إلى داخل المرمى.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لمانشستر يونايتد في الدقيقة 67 سددها بول بوجبا في الدقيقة 68 لكن جو هارت تألق وتصدى للكرة ليحرم مانشستر يونايتد من تسجيل الهدف الثالث.

بعدها بثلاث دقائق حصل ماركوس راشفورد لاعب مانشستر يونايتد على البطاقة الحمراء بعدما قام بالاعتداء على فيليب باردسلي لاعب بيرنلي بدون كرة.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى ست نقاط وقفز للمركز العاشر، فيما توقف رصيد بيرنلي عند نقطة واحدة فقط في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وفي المباراة الثانية، قلب فريق واتفورد تأخره بهدف نظيف أمام ضيفه توتنهام إلى فوز 2 / 1 ليواصل انطلاقته القوية في الدوري هذا الموسم.

وتقدم توتنهام بهدف سجله عبد الله دوكوري ، لاعب واتفورد، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 53 وتعادل تروي ديني لواتفورد في الدقيقة 69 قبل أن يسجل كريج كاثكارت هدف الفوز في الدقيقة 76.

ورفع واتفورد رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف خلف ليفربول وتشيلسي، محققا العلامة الكاملة، فيما توقف رصيد توتنهام عند تسع نقاط في المركز الخامس.

وفى المباراة الثالثة، حقق فريق أرسنال انتصاره الثاني في الدوري، بتغلبه على مضيفه كاريدف سيتي 3 / 2.

وتقدم أرسنال بهدف سجله الألماني شكوردن موستافي في الدقيقة 12 ،ثم تعادل كاريدف عن طريق فيكتور كاماراسا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، نجح أرسنال في تسجيل الهدف الثاني عن طريق بيير إيمريك أوباميانج في الدقيقة 62 ،ثم تعادل كارديف مرة أخرى بهدف سجله داني ورد في الدقيقة 70،وسجل ألكسندر لاكازيتي الهدف الثالث لأرسنال في الدقيقة 81.

ورفع أرسنال رصيده إلى ست نقاط في المركز الحادي عشر، وتوقف رصيد كارديف سيتي عند نقطتين في المركز الرابع عشر.

وبدأ أرسنال مبارياته في الدوري هذا الموسم بالخسارة أمام مانشستر سيتي صفر / 2 وأمام تشيلسي 2 / 3 ،قبل أن يتمكن من قلب الأمور والفوز على ويستهام 3 / 1 ثم الفوز بمباراة اليوم.

في المقابل، بدأ كارديف مبارياته هذ الموسم بالخسارة أمام بورنموث صفر، / 2 ،ثم التعادل مع نيوكاسل وهيديرسفيلد تاون سلبيا.

فرض أرسنال سيطرته شبه المطلقة على مجريات اللعب في الدقائق الأولى من المباراة وكثف الفريق هجومه على مرمى كارديف حيث شكل خطورة كبير على أصحاب الأرض.

ولم يتأخر المدفعجية في ترجمة تفوقهم حيث أحرز الألماني الدولي شكودران موستافي هدف التقدم في الدقيقة 12 .

وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لعبها السويسري جرانيت تشاكا وشق موستافي طريقه بين مدافعي كارديف، وقابل الكرة بضربة رأس قوية سكنت الشباك في الزاوية العليا للمرمى على يمين الحارس.

وواصل أرسنال هيمنته على مجريات اللعب وكثف من هجومه بحثا عن هدف الاطمئنان.

وأهدر ناتشو مونريال فرصة ذهبية لأرسنال في الدقيقة 15 اثر خطأ فادح من دفاع كارديف، الذي أهدى الكرة للاعب أرسنال داخل منطقة الجزاء لكن مونريال أضاع انفرادا تاما وسدد الكرة في قدم الحارس.

وتخلى كارديف تدريجيا عن انكماشه الدفاعي وبدأ في البحث عن هدف التعادل، وشكلت هجماته بعض الخطورة على مرمى أرسنال رغم ندرة الفرص التي سنحت للفريق.

ووسط حالة من توتر الأعصاب بين لاعبي الفريقين في وسط الشوط الأول ، نال مونريال إنذارا في الدقيقة 25 لتدخل عنيف بقدمه في صدر بوبي ريد لاعب كارديف.

وعاند الحظ أرسنال في الدقيقة 33 اثر هجمة منظمة سريعة أنهاها ألكسندر لاكازيت بتسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء، حيث ارتدت الكرة من القائم الأيمن ولم تجد المتابعة الجيدة من لاعبي أرسنال.

وتبادل الفريقان المحاولات الهجومية في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط، حتى سجل كارديف سيتي هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط.

وجاء الهدف اثر تمريرة عرضية لعبها جوي بينيت من الناحية اليسرى، واستغل فيكتور كاماراسا سوء التغطية الدفاعية من جانب لاعبي أرسنال وهيأ الكرة لنفسه ثم سددها قوية من وسط منطقة الجزاء لتعبر من فوق الحارس التشيكي المخضرم بيتر تشيك إلى داخل المرمى وينتهي الشوط الأول بالتعادل 1 / 1 .

وبدأت أحداث الشوط الثاني بمزيد من الضغط الهجومي من جانب ارسنال بحثا عن تسجيل هدف التقدم، ولكن الدفاع الصلب لكارديف سيتي نجح في التصدي لجميع محاولات الفريق الضيف.

وتسبب ناتشو مونريال في خطورة مستمرة على دفاعات كارديف من الناحية اليسرى ،ولكن اوباميانج ولاكازيت لم ينجحا في استغلال التمريرات المتقنة التي ارسلها المدافع الإسباني داخل منطقة الجزاء.

وكاد شكوردن موستافي أن يحرز الهدف الثاني لارسنال في الدقيقة 55 عبر ضربة رأس قوية، ولكن نيل إثيريدج حارس كارديف وقف له بالمرصاد.

وجاءت الدقيقة 62 لتشهد الهدف الثاني لأرسنال بواسطة اوباميانج، عبر تسديدة صاروخية بقدمه اليمنى من خارج منطقة الجزاء عرفت طريقها لأقصى الزاوية اليسرى للحارس إثيريدج.

كثف كارديف من هجماته بحثا عن تسجيل هدف التعادل وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 70 ،عندما لعبت الكرة داخل منطقة جزاء أرسنال هيأها شان موريسون برأسه لينقض عليها داني ورد بضربة رأس قوية لتصطدم بأسفل القائم الأيمن للحارس تشيك قبل أن تسكن المرمى.

عاد أرسنال ليفرض سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى كارديف، الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 79 انطلق بوبي ريد لاعب كارديف سيتي بالكرة حتى دخل منطقة جزاء أرسنال وسدد كرة قوية تصدى لها بيتر تشيك.

وفي الدقيقة 81 تمكن أرسنال من تسجيل الهدف الثالث، عندما استلم ألكسندر لاكازيتي كرة بينية داخل منطقة جزاء كارديف من الناحية اليمنى ليسدد كرة قوية إلى داخل المرمى.

وأصبحت المباراة سجلا بين الفريقين بحثا عن تسجيل الأهداف، لكنهما فشلا في ذلك ليمر الوقت المتبقي دون تغيير في النتيجة قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز أرسنال على كارديف سيتي 3 / 2.

تعليقات

تعليقات