دورتموند وهانوفر.. تعادل سلبي تاريخي

سدد بروسيا دورتموند في إطار المرمى مرتين لكنه أخفق في هز الشباك أول من أمس في أول تعادل سلبي له على الإطلاق بدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم أمام هانوفر. وهو أول تعادل سلبي بين الفريقين على مدار 53 مواجهة جمعت بينهما في الدوري الألماني. وافتقر دورتموند، المنافس في دوري الأبطال، والذي سجل أربعة أهداف في افتتاح مشواره بالدوري أمام رازن بال شبورت لايبزيغ الأسبوع الماضي، إلى الإبداع وسط استبسال أصحاب الضيافة في معظم فترات الشوط الأول.

واقترب ماركو ريوس قائد دورتموند من التسجيل مرتين قبل الاستراحة من بينها تسديدة اصطدمت بالعارضة من زاوية ضيقة. وسدد مكسيميليان فيليب أيضا في إطار المرمى بعد الاستراحة حيث زاد دورتموند الضغط تدريجياً.

وكاد هانوفر أن يخطف الفوز في الدقيقة 78 عبر فالديمار أنطون لكن تسديدته القوية حادت عن المرمى.

وبعدها بدقائق تعثر بوبي وود أثناء توغله في منطقة الجزاء وسقط على الأرض ولم يكن أمامه سوى رومان بوركي حارس هانوفر.

وتخطى فولفسبورغ مضيفه باير ليفركوزن 3 - 1 أمس، تقدم ليون بايلي بهدف لليفركوزن في الدقيقة 24 ولكن الرد جاء قاسياً من فولفسبورغ حيث سجل الفريق ثلاثة أهداف متتالية.

وأدرك فولفسبورج التعادل بنيران صديقة حيث سجل رمضان اوفوق لاعب ليفركوزن هدفاً بطريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 36 ثم تكفل فوتر فيغورست وريناتو ستيفن بتسجيل الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 55 و60.

وحقق هوفنهايم فوزه الأول هذا الموسم وتغلب على ضيفه فرايبورغ بهدفين مقابل هدف.

وتقدم دومينيكي هيانتز بهدف لفرايبورغ في الدقيقة 36 ولكن ادم شالاي رد بهدفين لهوفنهايم في الدقيقتين 50 و63 قبل أن يحرز اندريج كراماريتش الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع.

تعليقات

تعليقات