صلاح يفشل في التسجيل أمام «ليستر» للمرة الأولى

ليفربول وتشيلسي يتقاسمان صدارة الدوري الإنجليزي

اقتسم فريقا ليفربول وتشيلسي صدارة الدوري الإنجليزي ، بعد أن حقق كلاهما الانتصار الرابع على التوالي. وتغلب ليفربول على ليستر سيتي 2 - 1 وفاز تشيلسي على ضيفه بورنموث 2 - 0 أمس في المرحلة الرابعة من المسابقة، ليحافظ الفريقان على العلامة الكاملة. وفي باقي المباريات فاز ساوثهامبتون على مضيفه كريستال بالاس 2 - 0 وألحق ولفرهامبتون الخسارة الرابعة على التوالي بويستهام يونايتد 1- 0 وتعادل ايفرتون مع هيديرسفيلد 1 -1.

وعلى ملعب ووكرز افتتح ساديو ماني التسجيل لليفربول في الدقيقة العاشرة لينفرد بصدارة قائمة هدافي الدوري برصيد أربعة أهداف، ثم أضاف روبرتو فيرمينو الهدف الثاني للفريق في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

وفي الدقيقة 63، ارتكب أليسون حارس مرمى ليفربول خطأ فادحاً، حيث فضّل المراوغة على الإطاحة بكرة خطيرة، واستخلصها البديل كيليتشي ايهياناتشو، ثم مرر الكرة إلى رشيد غزل الذي أسكنها الشباك دون تردد مسجلاً الهدف الأول لليستر.

إهدار

وأهدر النجم المصري الدولي محمد صلاح فرصة مبكرة لليفربول، ولم ينجح في هز الشباك حتى خروجه في الدقيقة 71، لتكون المرة الأولى التي يخفق في التسجيل بها خلال جميع المباريات الثلاث التي خاضها أمام ليستر سيتي بقميص ليفربول. ورفع ليفربول رصيده إلى 12 نقطة في المركز الأول، وتجمّد رصيد ليستر سيتي عند ست نقاط في المركز السابع.

تبديل

وأجرى يورغن كلوب المدير الفني لليفربول تغيرين دفعة واحدة في الدقيقة 71، حيث أشرك شيردان شاكيري ونابي كيتا بدلاً من محمد صلاح وجوردان هندرسون. بعدها تراجعت الحدة الهجومية لليفربول، حيث بدا الفريق قانعاً بالحفاظ على تقدمه، كما باءت جميع محاولات ليستر سيتي بالفشل لتنتهي المواجهة بفوز ليفربول 2 - 1.

انتظار

على ملعب ستامفورد بريدج انتظر تشيلسي حتى الدقيقة 72 لتسجيل الهدف الأول الذي جاء بواسطة الإسباني بيدرو. وقبل خمس دقائق من نهاية المباراة أضاف البلجيكي الدولي ادين هازارد الهدف الثاني لتشيلسي. وحقق تشيلسي فوزه الرابع على التوالي ليرفع رصيده إلى 12 نقطة وتجمّد رصيد بورنموث عند سبع نقاط في المركز السادس.

تعادل

أهدر فولهام الوافد حديثاً إلى دوري الأضواء، فوزاً كان في متناوله عندما تقدم على مضيفه برايتون بهدفين سجلهما الألماني اندري شورله (43) والصربي الكسندر ميتروفيتش (62)، قبل أن يرد أصحاب الأرض بهدفين بواسطة مهاجمه المخضرم غلين موراي (67 و84 من ركلة جزاء).

تعليقات

تعليقات