إقامة مباريات الدوري الاسباني في أميركا

أعلنت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم الخميس عزمها إقامة مباراة من البطولة في الولايات المتحدة، ضمن سعيها لجذب المزيد من المشجعين في أميركا الشمالية، في خطوة غير مسبوقة لقيت انتقادات حادة.

وقالت الرابطة في بيان أن "الليغا تنوي إقامة مباراة رسمية خلال الموسم في الولايات المتحدة، ستكون الأولى التي تقام خارج أوروبا"، من دون أن تحدد زمانها أو مكانها أو الطرفين المشاركين فيها.

الا أن صحيفة "إل باييس" الإسبانية أوردت أن الخطوة المزمعة هي إقامة مباراة من الموسم 2018-2019 الذي ينطلق الجمعة، على أن يكون أحد طرفيها إما برشلونة أو ريال مدريد.

ولم تلق هذه الخطوة ترحيبا من اتحاد اللاعبين المحترفين الذي أصدر بيانا شديد الانتقاد جاء فيه "كعادتها، لا تأخذ الليغا رأي اللاعبين ولا تشركهم في أحداث لا تفيد منها إلا هي وحدها، من دون الأخذ في الاعتبار صحة اللاعبين والمخاطر التي قد تجلبها لهم، ولا حتى موافقة مشجعي الأندية".

كما لقيت الخطوة انتقاد رابطات المشجعين والمنتسبين (المساهمين) في الأندية، والذي يجمعهم اتحاد واحد. وقال الأخير عبر حسابه على موقع "تويتر"، "في مواجهة الاعلان عن تنظيم مباريات من الدوري في الولايات المتحدة، نطلق دعوة الى جميع المشجعين للتعبئة".

وهي ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها الرابطة الاسبانية للانتقادات بسبب مبادراتها المتزايدة نحو السوق الدولية أكثر منها نحو المحلية. ففي ديسمبر الماضي، تم تحديد إقامة مباراة الكلاسيكو ريال-برشلونة عند الساعة 13,00 بالتوقيت المحلي، أي بعد الظهيرة بقليل، وذلك بهدف جذب مشاهدين إضافيين في قارة آسيا.

وتسعى رابطة الدوري الإسباني الى منافسة جاذبية الدوري الإنجليزي الممتاز في آسيا وأميركا الشمالية. وهي اختارت التحالف مع "ريليفنت" منظم الكأس الدولية للابطال التي تشارك فيها الاندية الاوروبية خلال جولاتها السنوية الاستعدادية للموسم الجديد.

وأسس الكيانان ولمدة 15 عاما شركة إدارتها مشتركة وبحصص متساوية اطلقت عليها تسمية "لا ليغا نورث أميركا"، وهي تهدف خصوصا لضمان الترويج لكرة القدم الإسبانية في الولايات المتحدة وكندا.

ويأتي الإعلان عن إقامة مباراة في الولايات المتحدة، في أسبوع شهد إعلان الليغا أنها أبرمت اتفاقا مع شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" لنقل مباريات الدوري مجانا ومباشرة في دول جنوب آسيا.

وبلغت عائدات موسم 2016- 2017 بحسب الرابطة 3,6 مليارات، 40% منها من حقوق النقل التلفزيوني بأرباح وصلت الى 234 مليون يورو. وأعربت الرابطة عن أملها في تجاوز عائدات موسم 2017- 2018، أربع مليارات يورو.

تعليقات

تعليقات