المدرب البرازيلي يفقد بريقه أمام المدرسة الأوروبية

صورة

تواصل المدرسة الأوروبية سيطرتها المطلقة في دوري الخليج العربي بواقع حضور 8 مدربين، مما أفقد المدرب البرازيلي بريقه بعد تواجد اسمين فقط في انطلاقة الموسم الكروي الجديد وهما البرازيلي باولو كاميلي مدرب دبا الفجيرة ومواطنه جورفان فييرا مدرب اتحاد كلباء. ويشهد الموسم الجديد حضوراً خجولاً للمدرب العربي فيما يعتبر عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة هو المدرب المواطن الوحيد الذي يغرد في دوري المحترفين في الموسم المقبل.

تدريب

ويتولى تدريب شباب الأهلي - دبي في الموسم الجديد التشيلي خوسيه سييرا مدرب اتحاد جدة السابق، خلفاً للمدرب مهدي علي، الذي انتهت مهمته مع الكيان الجديد في نهاية الموسم الماضي.

واختارت إدارة الظفرة المدرب الصربي فوك رازوفيتش، لقيادة دفة تدريب الفريق الأول للكرة في عقد يمتد لمدة ثلاثة مواسم مقبلة، بعد تجربته الناجحة مع الفيصلي السعودي، ليخلف المدرب المقدوني جوكيكا هادجيفسكي.

اختيار

وحرص الوصل على اختيار المدرسة الأرجنتينية بعد التعاقد مع مدرب النصر السعودي السابق، الأرجنتيني جوستافو كونتيروس، لخلافة مواطنه أروابارينا.

وتعاقدت إدارة نادي بني ياس لكرة القدم مع المدرب الكرواتي كرونوسلاف غوريتش، لقيادة الفريق الأول في الموسم المقبل، خلفاً للمدرب الصربي غوران.

ويواصل الكرواتي زوران ماميتش، مهمته مع فريق العين للموسم الثاني على التوالي والذي خلف مواطنه زلاتكو الذي قاد منتخب كرواتيا في مونديال روسيا أخيراً إلى الوصافة بعد خسارة النهائي أمام روسيا. ونجح الكرواتي، زوران ماميتش، في قيادة الزعيم للحصول على ثنائية تاريخية في الموسم الماضي، بالجمع بين لقبي دوري المحترفين وكأس رئيس الدولة.

العربي

ويتولى المدرب العربي قيادة فريق الإمارات للموسم الثاني بعد التعاقد مع التونسي جلال القادري الذي خلف السوري نزار محروس، فيما يعتبر عبدالعزيز العنبري، هو المدرب المواطن الوحيد في الدوري والذي يواصل رحلة التحدي مع الملك بعد أن قدم أوراق اعتماده في الموسم الماضي، ونجح في إحراز المركز السادس لفريقه.

وأعاد الفجيرة المدرب التشيكي ايفان هاسيك إلى معقل «الذئاب» بعد صعود الفريق حديثاً إلى دوري الخليج العربي، وسبق أن تولى هاسيك قيادة فرق شباب الأهلي - دبي والفجيرة والإمارات.

ويخوض المدرب الروماني، لورينت ريجيكامب، تحدياً جديداً مع الوحدة للموسم الثاني على التوالي، ويسعى العنابي لمواصلة نجاحاته في الموسم الماضي، حينما حصل على لقب كأس السوبر، وكأس المحترفين.

وفضل نادي الجزيرة استمرار نهج المدرسة الهولندية رغم رحيل المدرب الهولندي تين كات، بعد الموسم المخيب له محلياً وآسيوياً، حيث تم التعاقد مع مواطنه مارسيل كايزر. وتمسك النصر بمدربه الصربي، إيفان يوفانوفيتش، بعد النتائج الإيجابية في فترة توليه قيادة الجهاز الفني ونجاحه في نقل الفريق إلى المركز الثالث، ما ينعش آمال العميد للعودة من جديد إلى المشاركة في دوري أبطال آسيا.

نجاح

ونجح المدرب المصري، أيمن الرمادي، مع عجمان، في الموسم الماضي، وتمكن من الحفاظ على مقعد البرتقالي بدوري المحترفين في أول موسم له، بعد عودته مجدداً من دوري الهواة، إلى تجديد الثقة به، وبقائه على رأس الجهاز الفني.

ويتطلع دبا الفجيرة إلى مواصلة حصد النتائج القوية بعد تجديد التعاقد مع المدرب البرازيلى باولو كاميلى، الذي نجح في بقاء الفريق بدوري المحترفين، فضلاً عن إنهاء الموسم المنقضي في المركز التاسع برصيد 21 نقطة. وجددت إدارة اتحاد كلباء الثقة بالمدرب البرازيلي، جورفان فييرا، بعد تأهل النمور إلى دوري المحترفين، حيث يمتلك فييرا خبرة في الملاعب الإماراتية والخليجية والعربية بشكل عام، وسبق له تدريب اتحاد كلباء قبل ثلاث سنوات.

تعليقات

تعليقات