دافيد سيلفا يعلن اعتزال اللعب الدولي

أعلن لاعب خط الوسط الإسباني ديفيد سيلفا "32 عاما" اليوم الاثنين اعتزاله اللعب الدولي بعد 12 عاما من التألق في صفوف المنتخب الإسباني.

وأشار اللاعب ، في تغريدة على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت ، إلى اتخاذه قرار الاعتزال.

وذكر اللاعب : "أشعر بالسعادة لكل ما حققته. عشت وحلمت بفريق سيظل دائما في الذاكرة وأنهيت مرحلة حافلة بالحماس والعاطفة. لن أنسى أبدا المدرب والمعلم الراحل لويس أراجونيس".

وكان سيلفا جزءا من أبرز أجيال كرة القدم الإسبانية حيث توج مع الفريق بلقب كأس الأمم الأوروبية في نسختين متتاليتين (يورو 2008 و2012 ) وبلقب كأس العالم 2010 .

خاض سيلفا 125 مباراة دولية مع المنتخب الإسباني بداية من مشاركته الأولى مع الفريق في نوفمبر 2006 أمام المنتخب الروماني.

وسجل سيلفا نجم مانشستر سيتي الإنجليزي 35 هدفا في هذه المباريات الدولية التي اختتمها مع الفريق في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا والتي خرج فيها مع الفريق من دور الستة عشر.

وكتب سيلفا ، على "تويتر" ، : "بلا شك ، إنها واحدة من أصعب خياراتي في مسيرتي الكروية... المنتخب الوطني منحني كل شيء وسمح لي بالتطور كلاعب وكشخص".

ومع اعتزال سيلفا ، سيفتقد لويس إنريكي المدير الفني الجديد للمنتخب الإسباني أحد النجوم الأساسيين بالفريق خلال العقد الأخير.

ولحق سيلفا بذلك بزميله جيرارد بيكيه الذي أكد أمس الأول السبت اعتزاله اللعب الدولي بعد مسيرة حافلة أيضا مع المنتخب الإسباني.

ويستهل إنريكي مبارياته مع المنتخب الإسباني بلقاء المنتخب الإنجليزي على استاد "ويمبلي" الشهير في لندن يوم الثامن من سبتمبر المقبل ضمن منافسات دوري أمم أوروبا.

 

تعليقات

تعليقات