محمد صلاح يقود ليفربول للفوز برباعية في افتتاح الدوري الانجليزي - البيان

محمد صلاح يقود ليفربول للفوز برباعية في افتتاح الدوري الانجليزي

 استهل فريق ليفربول مسيرته في الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بالفوز على ضيفه ويستهام يونايتد 4 / صفر اليوم الأحد في الجولة الأولى من المسابق والتي شهدت أيضا تعادل ساوثهامبتون مع بيرنلي سلبيا.
وافتتح المصري الدولي محمد صلاح هداف الموسم الماضي، التسجيل لليفربول في الدقيقة 19 ثم تكفل المهاجم السنغالي ساديو ماني بتسجيل الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 45 و53 ،قبل أن يختتم دانيل ستوريدج أهداف ليفربول في الدقيقة 88.

وحصد ليفربول أول ثلاث نقاط له بالمسابقة هذا الموسم .
ويلتقي ليفربول مع مضيفه كريستال بالاس يوم 20 آب/أغسطس في الجولة الثانية من الدوري، فيما يلعب فريق ويستهام مع بورنموث يوم السبت المقبل في ذات الجولة.

بدأت المباراة بسيطرة من جانب ليفربول أملا في تسجيل هدف مبكر يشعل به حماس الجماهير، ويقربه من الفوز في الجولة الافتتاحية هذا الموسم.

وسيطر ليفربول على مجريات اللعب تماما في أول ربع ساعة، ولاحت أكثر من فرصة للفريق لكن دون أن يتم استغلالها بالشكل الأمثل.

وتقدم صلاح بهدف لليفربول في الدقيقة 19 إثر هجمة سريعة وصلت إلى ساديو ماني، الذي مرر في الجهة اليسرى إلى اندرو روبرتسون في الجهة اليسرى ليمرر الأخير بدوره أمام المرمى مباشرة إلى صلاح، الذي لم يجد أي صعوبة في هز الشباك، معلنا عن هدفه الأول هذا الموسم.

وكاد ترينت ارنولد أن يضيف الهدف الثاني لليفربول عبر ضربة حرة نفذها بشكل رائع، ولكن لوكاس فابيانسكي حارس ويستهام أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وجاءت أول فرصة خطيرة لويستهام في الدقيقة 27 ،إثر ضربة ركنية من الناحية اليمنى قابلها فابيان بالبوينا برأسه، ولكن اليسون حارس ليفربول تصدى له بثبات.

واهدر ماركو أرناوتوفيتش فرصة مؤكدة لويستهام، بعد مضي نصف ساعة بعدما تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة، لكنه تسرع في التسديد لتمر الكرة بغرابة شديدة بجوار الشباك.

وكان بمقدور صلاح أن يحرز الهدف الثاني له وليفربول في الدقيقة 36 من ضربة رأس قوية، مستغلا عرضية متقنة من ساديو ماني ولكن فابيانسكي حرمه من التسجيل.

واهدر صلاح هدفا لا يضيع في الدقيقة 37 ،بعد أن اهداه ترينت ارنولد تمريرة رائعة امام المرمى مباشرة، ولكن مهاجم منتخب مصر سدد بغرابة في أحضان الحارس فابيانسكي.وفي الوقت بدل الضائع للشوط الأول، أضاف ساديو ماني الهدف الثاني لليفربول إثر تمريرة من روبرتسون إلى جيمس ميلنر داخل منطقة الجزاء ليهيأها ببراعة إلى زميله السنغالي ،الذي سدد بشكل رائع من لمسة واحدة في الشباك.

وكان بمقدور ميكايل انطونيو أن يرد بهدف لويستهام بعد مضي أربع دقائق من بداية الشوط الثاني ،بعد أن تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة لكنه تعثر في التسديد لتضيع فرصة محققة للفريق الضيف.

وسجل ساديو ماني الهدف الثاني له والثالث لليفربول في الدقيقة 53 ،بعد تلقى تمريرة من البرازيلي روبرتو فيرمينو امام المرمى مباشرة ليسدد من لمسة واحدة في الشباك، لكنه كان في موقف تسلل لحظة تسلم الكرة.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة، 68 والتي كادت أن تشهد الهدف الرابع لليفربول ،عندما لعب محمد صلاح ركلة ركنية داخل منطقة جزاء ويستهام قابلها ساديو ماني بضربة رأس لكنها مرت فوق العارضة.

هدأ إيقاع اللعب حتى جاءت الدقيقة، 80 والتي شهدت واقعة غريبة عندما نزل احد الأطفال إلى أرضية الملعب لمقابلة محمد صلاح ،الذي قام بالتحدث مع الطفل وطالبه بالخروج من الملعب ليقوم الطفل بالخروج من الملعب.

وفي الدقيقة 87 سجل ليفربول الهدف الرابع عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء ويستهام لتصطدم برأس أحد المدافعين، وتصل إلى دانييل ستوريدج الذي قابلها بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد ،ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز ليفربول على ويستهام 4 / صفر.

وفي المباراة الثانية، خيم التعادل السلبي على المباراة التي جمعت ساوثهامبتون بضيفه بيرنلي.

وفشل الفريقان في استغلال كافة الفرص، التي اتيحت لهما أمام المرميين ليحصل كل منهما على نقطة في مستهل مشوارهما في الدوري الإنجليزي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات