ميلان على طريق البيع مجدداً

أعلنت عائلة «ريكيتس» الأميركية التي تمتلك نادي شيكاغو كابس، أنها تتفاوض لشراء نادي أي سي ميلان الإيطالي المثقل بالديون.

وذكر مكتب شركة العلاقات العامة «إيدلمان» في ميلان، والذي عينته عائلة ريكيتس لتمثيلها، أن العائلة بأكملها مهتمة بميلان «للاستثمار في فترة متوسطة إلى طويلة» وترغب في خلق «روابط قوية مع المدينة».

ويأتي هذا الاهتمام في الوقت الذي يواجه فيه ميلان، المتوج ببطولة دوري أبطال أوروبا سبع مرات، عقوبات من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب خرق قوانين اللعب النظيف.

وأنفق ميلان العام الماضي أكثر من 200 مليون يورو على شراء لاعبين جدد، وسط تساؤلات بشأن الاستقرار المالي للفريق الذي تمتلكه مجموعة شركات بقيادة «روسونيري سبورت للاستثمار» الصينية، والتي اشترت النادي من رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني مقابل 800 مليون دولار في أبريل 2017.

وحصل النادي على قرض من صندوق «إليوت» الأميركي للأسهم، بقيمة تزيد على 300 مليون يورو، حيث يسعى رئيس النادي لي يونغ هونغ جاهداً لسداد ديونه.

تعليقات

تعليقات