تشلسي من كونتي إلى ساري.. العشق الإيطالي مستمر

صورة

دأب تشلسي على التعاقد مع مدربين إيطاليين منذ أن اشترى رجل الأعمال الروسي الثري رومان إبراموفيتش، النادي اللندني عام 2004، فتعاقد مع كلاوديو رانييري، وروبرتو دي ماتيو، وكارلو أنشيلوتي، وكونتي، وانتشرت تقارير مؤخراً في الصحف الإنجليزية تؤكد أن نادي تشلسي سيقيل مدربه الإيطالي أنطونيو كونتي، ويستبدل به مواطنه ماوريتسيو ساري، مدرب نابولي السابق.

ويتواجد كونتي، ، في عطلة، لكن النادي اللندني سيبلغه أنه لم يعد في حاجة إلى خدماته على الرغم من قيادته الفريق إلى إحراز كأس إنجلترا بفوزه على مانشستر يونايتد.

في المقابل، ارتبط اسم ساري بتدريب تشلسي حتى قبل رحيله عن نابولي، الذي قاده إلى مركز الوصيف في بطولة إيطاليا.

ويتعين على تشلسي في حال إقالة كونتي دفع تعويضات له تقدر بـ 11.8مليون يورو، في حال عدم تدريبه أي فريق العام المقبل، في حين يحصل نابولي على تعويض، ، كون عقد ساري معه لم ينته بعد.

وعلى الرغم من عدم تأكيد تشلسي رسمياً، فإن صحيفتي «لندن إيفنينغ ستاندارد» و«ذي صن» الشعبية ذكرتا أن ساري بدأ بتشكيل جهازه الفني طلب التعاقد مع الأوروغوياني فيسينو، والإسباني خوسيه كاليخون.

وساءت سمعة كونتي عندما احتل تشلسي المركز الخامس في الدوري مع عدم مشاركته في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وسط تقارير عن عدم رضا بعض اللاعبين عن برنامجه التدريبي المتطلب.

تعليقات

تعليقات