بوفون و«السيدة العجوز».. انفصال بعد عشق 17 عاماً

أعلن الحارس الإيطالي الأسطوري، جانلويجي بوفون، أمس، أنه سيترك ناديه يوفنتوس، بعد 17 موسماً قضاها في صفوفه، وذلك بعد المباراة الختامية له ضد فيرونا في الدوري الإيطالي السبت.

وقال بوفون (40 عاماً) في مؤتمر صحافي «سأخوض آخر مبارياتي مع يوفنتوس. إنهاء هذه المغامرة مع تتويجين (الدوري والكأس المحليان) كان أمراً هاماً».

أما في ما يتعلق بمستقبله، فأكد بوفون أنه يحتاج إلى بضعة أيام لكي يقرر خطوته المقبلة، أكانت على أرضية الملعب أو خارجه.

وأضاف «ماذا سأفعل؟ السبت، سأخوض مباراة، وهذا هو الأمر الوحيد الأكيد».

وكشف «حتى قبل 15 يوماً، كنت واثقاً من التوقف عن اللعب نهائياً. لكنني تلقيت عروضاً مشجعة للبقاء في الملعب أو خارجه. أما في ما يتعلق بخارج الملعب، فإن العرض الأكثر أهمية، هو الذي تلقيته من الرئيس انييلي». وتابع «الأسبوع المقبل، وبعد أن أكون فكرت ملياً، سأتخذ قراراً نهائياً وأكيداً».

وبحسب الصحف المحلية، فإن بوفون تلقى عروضاً من أندية عريقة، أمثال ليفربول، ريال مدريد وباريس سان جرمان.

تعليقات

تعليقات