أسرة محمد صلاح تحت الإقامة الجبرية والسبب !

قال ماهر شتيه، عمدة قرية نجريج بمحافظة الغربية، مسقط رأس اللاعب المصري محمد صلاح ، إن أخبار تبرع اللاعب بتكلفة إنشاء محطة صرف صحي في المحافظة أثارت البلبلة داخل القرية وجعل أسرة اللاعب تحت ضغوط كبيرة، لافتًا إلى أنهم في شبه إقامة جبرية ولا يخرجون من بيوتهم.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية تلفزيونية أن اللاعب وقع على عقد تخصيص 5 أفدنة لمحطة الصرف الصحي كشاهد لا كمتبرع.

وتابع أن أهالي اللاعب عليهم ضغوط كثيرة بسبب المطالب المادية المتزايدة عليهم من أهالي القرية والقادمين من مختلف المحافظات، لافتًا إلى أنهم في شبه إقامة جبرية ولا يخرجون من بيوتهم.

وكشف أن الأخبار المنتشرة عن تبرعاته، تسببت في تعرض أهالي اللاعب للضغوط، ويجب أن يتحرى الجميع الدقة فيما ينشر عن اللاعب.

تعليقات

تعليقات