"فيفا" يمنع رئيس الاتحاد البرازيلي من ممارسة أي نشاط كروي مدى الحياة - البيان

"فيفا" يمنع رئيس الاتحاد البرازيلي من ممارسة أي نشاط كروي مدى الحياة

 قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حظر ماركو بولو دل نيرو رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، من ممارسة أي عمل متعلق باللعبة مدة الحياة في تحقيق متعلق بالرشوة والفساد.

وصدر هذا القرار اليوم الجمعة من قبل الغرفة القضائية للجنة الأخلاقيات بالفيفا عقب تحقيق يتعلق بعقود حقوق الرعاية، والذي تم فتحه في نوفمبر 2015.

وتم أيضا تغريم دل نيرو (77 عاما)، والذي كان عضوا في اللجنة التنفيذية بالفيفا، مليون فرانك سويسري (مليون دولار).

واتهم دل نيرو في تحقيقات بالولايات المتحدة بشأن الفساد في كرة القدم في 2015، ولكن لم يتم تسليمه من البرازيل.

وذكر فيفا، في بيان له، أن التحقيق مع دل نيرو كان في "مخططات تسلم خلالها رشاوى مقابل دوره في منح عقود لشركات من أجل حقوق الإعلام والتسويق لمختلف بطولات كرة القدم، من بينها بطولات كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) وكوبا ليبرتادورس وكوبا دو برازيل".

وذكر البيان أن دل نيرو أدين بمخالفة مواد في ميثاق الأخلاق التي تتعلق بالرشوة والفساد، وتضارب المصالح والأمانة وقواعد السلوك العامة.

واستقال دل نيرو من اللجنة التنفيذية للفيفا في 2015، ولكنه استمر في قيادة كرة القدم البرازيلية حتى تم إيقافه مؤقتا في ديسمبر الماضي لمدة 90 يوما من قبل لجنة الأخلاقيات بالفيفا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات