مان سيتي..هنا المستقبل

باولينيو نجم المستقبل في الكرة البرازيلية | أرشيفية

في الوقت الذي تتبارى فيه بعض الأندية لإبرام صفقات قياسية، من غير دراستها بشكل كامل، معتمدة على المكانة العالمية التي تحملها هذه الأسماء، يقدم مانشستر سيتي فهماً جديداً في كيفية التعامل مع سوق الانتقالات.

ويمنح من يرغب درساً مجانياً في كيفية التعامل المستقبلي مع فريق كرة القدم، بإنفاق مدروس للغاية، هدفه الأول بناء فريق يكون قادراً على انتزاع البطولات الآن، والسيطرة على عالم كرة القدم مستقبلاً.

وحسب مصادر إعلامية بريطانية فإن مان سيتي يعمل حالياً على جبهتين في الانتقالات، الأولى وهي الأهم بالحصول على عناصر المستقبل.

وتدعيم الفريق بالمواهب اليافعة في كرة القدم من جميع أنحاء العالم، وكان أولها الموهبة الأرجنتينية بنجامين غاري، ابن السابعة عشرة من العمر الذي تعاقد معه سيتي، وقدم درساً مجانياً في قواعد الانتقالات للاعبين تحت 18 سنة، بعد أن أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، عن حق النادي في التعاقد مع اللاعب على الرغم من الدعوى التي أقامها ناديه السباق فيلد سارسفيلد الأرجنتيني.

وفي الإطار نفسه، يبدو النادي قريباً جداً من «الفتي البرازيلي المدهش» باولينيو نجم فاسكو داغاما البرازيلي، الذي يعد هدفاً لعدد من الأندية الأوروبية الكبرى، إلا أن وكلاء أعمال الموهبة الصاعدة أقروا برغبته في الانتقال إلى مان سيتي، كاشفين أن باولينيو مبهور بما يقدمه القمر السماوي ويتمنى أن يكون جزءاً من هذا الفريق الذي يغير في خارطة كرة القدم العالمية.

ثالث المواهب التي يسعى سيتي لضمها إلى كوكبته ابن أكاديمية لامسيا الشهيرة، نجم أشبال برشلونة أندرية برنبي، الذي كشفت مصادر صحفية إسبانية عن موافقته على الانتقال إلى سيتي، موقعاً على عقد مبدئي يربطه بالنادي بداية من يوليو المقبل، مفضلاً الانتقال إلى مدرسة سيتي لكرة القدم، بدلاً عن البقاء في برشلونة.

معتبراً أن المستقبل بات واضحاً جداً في كرة القدم العالمية، وهو يمضي في اتجاه سيتي.

دعم

الجهة الثانية التي يعمل عليها مانشستر سيتي هي تدعيم حامل لقب الدوري الإنجليزي بمجموعة من اللاعبين، للمساعدة على تخفيف الضغط على اللاعبين الحاليين، حيث سيقاتل الفريق كالعادة على أربع جبهات من أجل البطولات في الموسم المقبل، بين البطولات المحلية الثلاث في إنجلترا، الدوري والكأس والرابطة، وعلى جبهة دوري الأبطال في أوروبا.

وكان ملاحظا جداً الإرهاق الذي عانى منه الثنائي رحيم سترلينغ وليروي ساني نجما الطرف الهجومي في مان سيتي، ويبدو الجزائري رياض محرز من أبرز الأسماء التي يتنظر أن يتعاقد معها السيتي، وهنا درس جديد لمن أراد أن يستفيد، فمكا قدم سيتي درساً برفضه التعاقد مع محرز في يناير الماضي، وكذلك التشيلي اليكسس سانشيز بسبب الشروط الشخصية للثاني.

والطلبات غير المنطقية من نادي ليستر الذي يلعب له محرز، ها هو سيتي يقدم الدرس بقيادة مفاوضات هادئة مع ليستر مع إصرار حامل لقب الدوري الإنجليزي على تقديم المبلغ الذي تستحقه الصفقة، وليس ذلك الخرافي الذي يريد ليستر الحصول عليه.

بديل

ووضع سيتي خطة بديلة وهي التركيز على الفرنسي ليمار لاعب موناكو الذي كان محل صراع بين آرسنال وليفربول في الانتقالات الصيفية الماضية، وكاد أن ينتقل إلى آرسنال، لولا تعثر صفقة انتقال سانشيز إلى سيتي.

ويركز سيتي على التعامل بواقعية مع سوق الانتقالات، ولا يندفع كالآخرين، حيث يدرس الصفقة جيدة، ويحدد المقابل المالي المستحق لها، ويرفض تماماً الدخول في مزايدات مع الأندية التي تبالغ في تقدير قيمة لاعبيها.

محور

ومع نهاية عصر الإيفواري يحيي توريه، يبحث سيتي عن لاعب وسط متعدد المهام، يساند البرازيلي فيرناندينو أحد نجوم الموسم الإنجليزي الحالي، والذي يعد «نحلة» في وسط الملعب، وتتركز الأنظار حول مواطنه فريد نجم شاختار، الذي أبدع في مواجهتيه أمام سيتي في مرحلة المجموعات لدوري الأبطال .

كذلك فرض جورجينيو لاعب وسط إيطاليا ونابولي نفسه على قائمة الترشيحات، وتبدو المفاضلة بينه والبرازيلي قائمة، حسب ما تنتهي إليه المفاوضات مع ناديي شاختار ونابولي.

عقد

أكدت تقارير بريطانية أن توبي ألديرفيريلد، قلب دفاع توتنهام رفض تمديد عقده مع النادي اللندني، وسينتقل إلى سيتي، في خطوة اعتبرها «دفعة قوية» في مستقبله المهني، وهو سينضم إلى صفوف القمر السماوي من غير مقابل انتقال، حيث ينتهي عقده مع السبيرز في نهاية يوليو المقبل.

تعليقات

تعليقات