أولريخ من ظل نوير إلى أضواء «الأبطال»

أولريخ ونوير | أرشيفية

خرج الحارس الألماني سفن أولريخ من ظلال مانويل نيور، وسيحضر مجدداً للدفاع عن خشبات نادي بايرن ميونيخ في إياب الدور ربع النهائي لدوري أبطال «القارة العجوز» في كرة القدم اليوم، مدركاً أن العودة المتوقعة قريباً لأحد أفضل حراس المرمى في العالم، ستعيده على الأرجح إلى مقاعد الاحتياطيين.

منذ سبتمبر الماضي، بات أورليخ الحارس الأول بدلاً من نوير في مرمى النادي البافاري، بعد تعرض الأخير لكسر ثانٍ في القدم.

وكان الحارس البالغ من العمر 29 عاماً، على قدر الآمال المعقودة عليه من قبل مدربه المخضرم يوب هاينكس، علماً أنه اللاعب الألماني الوحيد في صفوف النادي الذي لم يسبق له خوض مباراة مع المنتخب الأول.

إلا أن أورليخ يدرك بشكل لا لبس فيه، أن نوير سيبقى الحارس الأول بلا منازع للنادي البافاري، وان تواجده حالياً على أرض الملعب هو لسد فراغ أحد أبرز حراس المرمى عالمياً. وقال أورليخ في تصريحات سابقة «سيكون صعباً عليّ العودة إلى مقاعد البدلاء».

أقر الحارس بأن هذه المسؤولية «أثرت في بعض الأحيان على أدائي، ولكني وجدت السبيل لئلا أتأثر بكل هذه الأمور. الأهم بالنسبة إليّ هو رأي المدرب (هاينكس) ولا أريد أن أتأثر بأي أمر آخر».

تعليقات

تعليقات