روزي تقهر الجميع وتحقق فوزها الأول

سجلت روندا روزي نجمة منظمة الفنون القتالية سابقاً «UFC» انتصارها الأول على الحلبات، في أول نزال لها على الإطلاق مع منظمة المصارعة الحرة العالمية الترفيهية «WWE» عقب تغلبها مع النجم الأسطوري كيرت انجل على فريق تربل اتش وستيفاني مكمان.

وحظيت روزي بترحيب كبير من الجماهير، وهو ما أغضب ستيفاني مكمان التي وجّهت له ضربة مباغتة قبل انطلاق المواجهة وقرع الجرس، وسيطر كيرت انجل على خصمه تربل اتش في البداية قبل أن يحتاج لمساعدة زوجته التي كانت تنفذ ضربات غير قانونية له في غفلة من الحكم الذي كان هنتر يشتت انتباهه.

إلّا أن يقظة كيرت انجل وتصديه لهجوم من تربل اتش منح روندا روزي فرصة الانتقام بعد مصافحته لها، حيث دخلت روزي متأهبة ومسرعة وأدخلت ستيفاني إلى الحلبة من شعرها وأخذت توجّه لها الضربات الموجعة واحدة تلو الأخرى، وذلك إلى أن استخدمت مكمان مكرها ووكزتها بعينها عندما كانت تحاول إخضاعها.

وسيطرت ستيفاني مكمان بعد ذلك على الحلبة ووجّهت بعض الضربات الموجعة لروزي التي سقطت على وجهها في إحدى الضربات، لكنها تداركت الموقف وسيطرت على مكمان وكانت على وشك تثبيتها لولا تدخل تربل اتش الذي سحب الحكم من الحلبة وسحب روندا هي الأخرى، وسرعان ما تحوّلت المواجهة المختلطة بينها وبين تربل اتش الذي أبعد الحكم الذي كان يحاول منعه من العراك معه بسبب قوانين المواجهة.

أمطرت روندا روزي اتش بلكمات سريعة وكانت على وشك تنفيذ حركتها القاضية عليه لولا تدخل زوجته في الوقت المناسب، وقامت ستيفاني مكمان بعد ذلك بصفع روندا على وجهها ولاذت بالفرار من الحلبة إلى أن أمسكت بها، ولكن سرعان ما تملّصت من الهجوم ودفعت بغريمتها تجاه عامود الحلبة الخارجي، لينتقل العراك بعد ذلك بين تربل اتش وكيرت انجل الذي سيطر عليه بشكل تام إلى أن أنقذته مكمان من جديد.

بدوره لم يتوانَ كيرت انجل عن تنفيذ حركة ليّ الكاحل على ستيفاني التي أنقذها زوجها هذه المرّة، واشتعلت المواجهة عندما نفّذ انجل وروزي حركات إخضاع على تربل هنتر وزوجته تملّصا منها بصعوبة بالغة، وجاء الحسم في نهاية المواجهة على يدي روندا روزي عندما كادت أن تقتلع ذراع ستيفاني مكمان التي لم تجد بديلاً عن إعلان الاستسلام.

تميّز

وشهد المهرجان الكبير، مشاركة رائعة ومثيرة من قبل قسم السيدات في «WWE».

حيث تمكنت النجمة نايا جاكس من اقتناص لقب بطولة سيدات «رو» عبر تحقيق ضربة مزدوجة لصديقتها السابقة أليكسا بليس من خلال الانتقام منها على تصريحاتها السابقة ضدّها وسخريتها منها، بالإضافة لتجريدها من حزام بطولة سيدات «رو» الذي تحتفظ به منذ فترة طويلة، وبدأت جاكس النزال بذكاء عندما أطاحت بميكي جيمس لمنعها من التدخل في مسار المواجهة.

ومن جانب آخر، أثبتت النجمة تشارلوت فلير أنها الأفضل في عالم مصارعة السيدات عقب احتفاظها بلقب بطولة سيدات «سماكداون»، حيث تمكنت من كسر وتحطيم سلسلة انتصارات النجمة اليابانية آسكا التي لم تخسر أي مواجهة منذ انضمامها لعروض NXT، وذلك بعد أن تحمّلت تشارلوت ضغطاً كبيراً من الخبيرة آسكا التي أظهرت روحاً رياضية عالية للغاية عندما هنأت تشارلوت بذلك الانتصار الفريد، وقالت إن تشارلوت كانت مستعدة لآسكا وعانقتها فوق الحلبة قبل أن تغادرها.

ونجحت النجمة نايومي من اقتناص الفوز في معركة السيدات الملكية بعدما استغلت صدمة النجمة بايلي التي ظنّت أنها من حسم المواجهة لمصلحتها عقب إقصائها لصديقتها السابقة ساشا بانكس.

 

تعليقات

تعليقات