#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

بايرن المحظوظ يخطف الفوز من ملعب إشبيلية

كرة الكانتارا في طريقها إلى مرمى إشبيلية | رويترز

أعرب يوب هاينكس، مدرب بايرن ميونخ الألماني، عن رضاه بفوز فريقه على ملعب مضيفه إشبيلية الإسباني 2 -1 أول من أمس، في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.

وأكد هاينكس، أن أداء فريقه تحسن في الشوط الثاني، بعدما استحوذ إشبيلية على مجريات اللعب في الشوط الأول. وقال «إذا أردنا الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، فعلينا أن نتطور». أعرب المدافع الدولي، جيروم بواتينغ، عن سعادته بفوز فريقه، وقال بواتينغ «في النهاية، كنا نستحق الفوز، ولكن ببعض الحظ».

وأضاف «الأمور لم تحسم بعد، في دوري أبطال أوروبا، لا توجد هدايا، أتمنى أن نحقق نتيجة أفضل في مباراة الإياب». ونجح النادي البافاري في تحويل تأخره بهدف أمام إشبيلية، إلى الفوز بهدفين، ليصبح في حاجة إلى الفوز أو التعادل بأي نتيجة في مباراة الإياب، لكي يعبر إلى المربع الذهبي.

وتقدم بابلو سارابيا بهدف لإشبيلية في الدقيقة 32، ولكن بايرن ميونخ تعادل بنيران صديقة في الدقيقة 37، بتوقيع خيسوس نافاس لاعب إشبيلية، بطريق الخطأ في مرماه، قبل أن يتكفل الإسباني تياغو الكانتارا بهدف الفوز للنادي البافاري في الدقيقة 68. ولم يتقابل الفريقان من قبل في دوري أبطال أوروبا.

لكن بايرن نجح في وضع حد لعقدته أمام الأندية الإسبانية، إذ خرج في المواسم الأربعة الماضية من البطولة الأوروبية، على يد ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد.

ووضع بابلو سارابيا، فريق إشبيلية في المقدمة، بعد تفوقه على خوان بيرنات، ليسيطر على تمريرة عرضية من سيرجيو إسكوديرو، ويسدد في الشباك في الدقيقة 32. لكن، وبعدها بخمس دقائق، عادل بايرن الكفة، بعد أن حول خيسوس نافاس لاعب إشبيلية، تمريرة عرضية من فرانك ريبري نحو القائم القريب للحارس ديفيد سوريا، لتسكن شباك فريقه.

إرهاق

ومع شعور لاعبي إشبيلية بالإرهاق، تفوق بايرن بطل أوروبا خمس مرات، وانتزع تياغو هدف الفوز بضربة رأس، إثر تغيير الكرة لمسارها، بعد اصطدامها بإسكوديرو في الدقيقة 68. ولم يكن إشبيلية، بقيادة مدربه فينشنزو مونتيلا، محظوظاً عند أدرك منافسه التعادل في الشوط الأول، الذي كان الطرف الأفضل خلاله، مستغلاً نفس الروح التي قادته للإطاحة بمانشستر يونايتد الإنجليزي من دور 16.

تعليقات

تعليقات