لوكاكو يدخل نادي الـ100

صلاح يلدغ كريستال بالاس في الوقت القاتل

واصل النجم المصري الدولي محمد صلاح ممارسة هوايته في هز الشباك وسجل هدفاً رائعاً وغالياً قاد به فريقه ليفربول إلى فوز صعب ومتأخر 2 - 1 على مضيفه كريستال بالاس أمس السبت في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم. ورفع ليفربول رصيده إلى 66 نقطة. وعزز صلاح صدارته لقائمة هدافي المسابقة في الموسم الحالي، حيث رفع رصيده إلى 29 بفارق خمسة أهداف أمام الإنجليزي الدولي هاري كين مهاجم توتنهام.

وعادل صلاح الرقم القياسي لأفضل هداف أفريقي في الدوري الممتاز خلال موسم واحد، والمسجل باسم مهاجم تشلسي السابق العاجي ديدييه دروغبا (29 هدفاً في موسم 2010)، ورقم الهولندي روبن فان بيرسي (موسم 2012-2013) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (2007-2008) بإيجاد طريقه إلى الشباك في 21 مباراة في الدوري (بصيغة الـ38 مرحلة).

وعزز صلاح الإنجار الذي حققه في المرحلة السابقة كأفضل مسجل يخوض موسمه الأول مع ليفربول، بعدما رفع رصيده إلى 37 هدفاً في مختلف المسابقات، متخطياً الإسباني فرناندو توريس الذي سجل 33 هدفاً في موسم 2008، مانحاً مدربه الألماني يورغن كلوب أفضل هدية في مباراته الـ100 مع «الحمر» في الدوري الممتاز.

وأحكم دفاع كريستال بالاس الرقابة اللصيقة على صلاح ليقلص خطورة ليفربول أملاً في الخروج بنقطة التعادل على الأقل، ولكن صلاح وجه ضربة قاضية لطموحات كريستال في الوقت القاتل ليتجمد رصيد الفريق عند 30 نقطة في المركز السادس عشر. وأنهى كريستال بالاس الشوط الأول لصالحه بهدف سجله الصربي لوكا ميليفوجيفيتش من ضربة جزاء في الدقيقة 13.

وفي الشوط الثاني، رد ليفربول بهدف التعادل الذي سجله ساديو ماني في الدقيقة 49 قبل أن يحرز صلاح هدف الفوز الثمين في الدقيقة 84.

ثناء

وقال يورغن كلوب مدرب ليفربول بعدما حقق فوزه 100 في الدوري الممتاز «الإشادة الأكبر للاعبي فريقي. كان الأمر صعباً بعد فترة التوقف بسبب المباريات الدولية لأننا اعتدنا جميعاً أسلوباً معيناً في المران بينما ذهب اللاعبون إلى منتخبات مختلفة». وشعر كلوب بأن لاعبه ماني كان يستحق الحصول على ركلة جزاء وليس بطاقة صفراء بداعي التحايل بعد سقوطه في الشوط الأول. لكن المدرب الألماني وافق على أن لاعبه السنغالي كان يمكن أن ينال بطاقة صفراء ثانية بعد لمسة يد متعمدة عندما اعتقد أنه تعرض لخطأ. وقال كلوب «بدا أن ركلة الجزاء كانت واضحة. نعم لقد تأخر في السقوط لكن حدث احتكاك. بالنسبة لي هي ركلة جزاء وليست بطاقة صفراء» الكرة الثانية كانت خطأ ساديو ونعم لقد وضع يده على الكرة ويستحق بطاقة صفراء ثانية لذا كنا محظوظين في هذه الواقعة.

حسرة

وسيشعر روي هودجسون مدرب بالاس، الذي تولى قيادة ليفربول لمدة ستة أشهر فقط خلال موسم 2010-2011، بحسرة بسبب خسارة مشابهة قرب النهاية أمام مانشستر يونايتد. وقال هودجسون يبدو أن الأمر يتكرر أمام الفرق الكبيرة. هذا محبط جداً أن نستقبل الهدف قرب النهاية جداً. وأضاف في الشوط الثاني لعبنا بشكل رائع وسيطرنا على الكرة وصنعنا فرصاً أفضل لكننا استقبلنا الهدفين.

100

وتخطى مانشستر يونايتد الثاني الذي تخطى بسهولة ضيفه الويلزي سوانسي سيتي 2- 0 وضرب فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو باكراً بافتتاحه التسجيل منذ الدقيقة 5 عبر البلجيكي روميلو لوكاكو الذي سجل هدفه الخامس عشر في الدوري الممتاز هذا الموسم، وأصبح أول بلجيكي يصل إلى المئة هدف في بريميير ليغ.

وعن 24 عاماً و322 يوماً، دخل لوكاكو نادي أصغر 5 لاعبين يصلون إلى المئة هدف في الدوري الممتاز، خلف مايكل اوين (23 عاماً و134 يوماً) وروبي فاولر (23 عاماً و283 يوماً) وواين روني (24 عاماً و100 يوم) وهاري كاين (24 عاماً و191 يوماً).

وسجل لوكاكو هدفه الـ26 في 45 مباراة خاضها حتى الآن بقميص الشياطين الحمر الذين انتقل إليهم هذا الموسم من إيفرتون، إثر تمريرة من الوافد الجديد الآخر التشيلي اليكسيس سانشيز، فتحولت الكرة من الدفاع وخدعت الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي.

وسرعان ما أضاف يونايتد، الفائز في مباراته السابقة على ليفربول 2-1، هدفه الثاني عبر سانشيز الذي وجد نفسه وحيداً في مواجهة فابيانسكي بعد تمريرة بين ساقي المدافع من جيسي لينغارد (20)، مسجلاً هدفه الثاني فقط في الدوري بقميص يونايتد منذ انتقاله إليه من الغريم اللندني أرسنال خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير الماضي.

وتحضر يونايتد الذي خاض مباراة أقل من ليفربول تأجلت من المرحلة السابقة أمام وست هام بسبب انشغاله بربع نهائي الكأس (تأهل إلى نصف النهائي)، بأفضل طريقة لمواجهة الديربي المنتظرة السبت المقبل على ملعب جاره اللدود سيتي.

وفي مباريات أخرى، فاز ويستهام على ساوثهامبتون 3 - 0 ونيوكاسل على هيدرسفيلد تاون 1 - 0 وبيرنلي على مضيفه ويست بروميتش ألبيون 2 - 1 وليستر سيتي على مضيفه برايتون 2 - 0 وتعادل واتفورد مع بورنموث 2 - 2.

هدف

قال ماركوس ألونسو مدافع تشيلسي حامل اللقب إنه يتعين على فريقه الفوز على جاره اللندني توتنهام هوتسبير في لقائهما في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم وإلا فإن فرصته في الحصول على مكان بين الأربعة الأوائل ستتراجع كثيراً. ويحتل تشيلسي المركز الخامس بين فرق الدوري الإنجليزي العشرين برصيد 56 نقطة، متخلفاً بخمس نقاط عن توتنهام. ويسعى كل منهما لضمان التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

تعليقات

تعليقات