مورينيو: مانشستر يونايتد اعتاد على الاخفاقات

اعتبر البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم ان اخفاق فريق "الشياطين الحمر" في مسابقة دوري أبطال أوروبا "ليس أمرا جديدا" عقب الخروج من ثمن النهائي على يد أشبيلية الإسباني.

وخسر مانشستر يونايتد، الثلاثاء، 1-2 ايابا على ملعب "اولد ترافورد" بعد تعادل سلبي ذهابا في أشبيلية.

وسجل البديل الفرنسي وسام بن يدر هدفين في 4 دقائق ليقود أشبيلية إلى ربع النهائي للمرة الاولى منذ 60 عاما، والحق الخسارة الاولى بمانشستر يونايتد على ملعبه في المسابقة القارية الأم منذ 2013 والموسم الأخير لمدربه الأسطورة أليكس فيرغوسون.

وكانت الخسارة حينذاك بالنتيجة ذاتها 1-2 أيضا وفي اياب ثمن النهائي، لكن أمام ريال مدريد الاسباني بقيادة مورينيو نفسه الذي أطاح بفريق الشياطين الحمر من الدور ثمن النهائي أيضا لنسخة 2004 مع بورتو البرتغالي.

وردا على سؤال حول المباراة، قال مورينيو بانزعاج "جلست على هذه الكرسي مرتين من قبل مع بورتو وريال مدريد، وفي الحالتين خرج مانشستر يونايتد خالي الوفاض. لذا لا أعتقد بأنه شيء جديد بالنسبة للنادي".

وأضاف: "لا أريد أن أصنع دراما من ذلك. ليس لدينا وقت للحزن لأكثر من 24 ساعة، هذه هي كرة القدم. إنها ليست نهاية العالم".

ويستحق ـشبيلية الفوز لأن لاعبيه سيطروا على مجريات المباراة أغلب الفترات، لكنهم اضطروا إلى الانتظار حتى دخول البديل بن يدر في الدقائق الـ 18 الاخيرة ليسجل هدفين قاتلين في مدى 4 دقائق رافعا رصيده الى 8 اهداف في 7 مباريات في المسابقة القارية هذا الموسم ومنفردا بالمركز الثاني على لائحة الهدافين.

ووضع بن يدر اشبيلية في المقدمة بعد دقيقتين من نزوله مكان الكولومبي لويس مورييل، عندما توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية زاحفة على يسار الحارس الدولي الاسباني دافيد دي خيا، قبل ان يضيف الهدف الثاني بعد دقيقتين بضربة رأس من مسافة قريبة.

وقلص الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو الفارق قبل 6 دقائق من النهاية دون ان ينجح فريقه في قلب الطاولة على ضيوفه، وبالتالي فشل للعام الرابع على التوالي في بلوغ ربع نهائي المسابقة.

وأوضح مورينيو الذي قرر مرة أخرى الابقاء على لاعب وسطه الدولي الفرنسي بول بوغبا على مقاعد البدلاء قبل ان يدفع به في الشوط الثاني، "حاولنا اللعب بقتالية منذ الدقيقة الاولى على غرار مباراتنا الأخيرة أمام ليفربول (2-1 السبت في الدوري الإنجليزي)، لكن الأمور لم تسر على ما يرام وبدأ أشبيلية بالسيطرة على الكرة ولعب جيدا".

وكان مورينيو أبعد بوغبا عن مباراة الذهاب في اشبيلية قبل 3 اسابيع والتي انتهت بالتعادل السلبي.

وتابع "نجحوا في افتتاح التسجيل في الشوط الثاني، ثم تلقينا الهدف الثاني بسرعة. رغم ذلك اتيحت لنا بعض الفرص، ولعبنا بشكل جيد في بعض الفترات. لن أقول اننا سيطرنا على مجريات المباراة، ولن أقول أن تصرف لاعبي فريقي لم يكن جيدا. أنا سعيد لان اللاعبين لم يخفوا استياءهم. انهم حزينون مثلي، لكن ليس لدينا وقت للدراما" في اشارة إلى مباراة الفريق أمام براتون السبت ضمن الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الانكليزي.

في المقابل، قال مدرب أشبيلية الايطالي فينتشنزو مونتيلا "قدمنا مباراة جيدة في الشوط الاول، وفي الثاني كنا أكثر حسما بفضل بن يدر الذي صنع الفرق".

من جانبه، صرح بن يدر "مانشستر يونايتد لديه خبرة في دوري الأبطال، وبالتالي كانت المباراة خاصة بالنسبة لنا"، مضيفا: "لكننا آمنَا بمؤهلاتنا وأظهرنا أننا فريق رائع".

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon