برشلونة يعادل رقماً صمد لـ 8 مواسم

«نيران صديقة» تخطف الأنظار عن ميسي وسواريز

يا لها من جولة، كادت أن تعرف مفاجأة من الطراز الأول، لولا تألق الثنائي لويس سواريز وليونيل ميسي، بعد أن نجحا في قيادة البارسا إلى تخطي فخ ألافيس، الذي كاد أن يلحق الخسارة الأولى بالفريق الكاتالوني هذا الموسم في الدوري، ولكن الثنائي اللاتيني تمكن من قلب النتيجة، بعد تقدم ألافيس في كامب نو، ليواصل برشلونة رحلة صدارة ترتيب الدوري الإسباني، معترفاً بالفضل للبرغوث الأرجنتيني الذي وصل إلى إنجاز نادر، وللأورغواياني سواريز الذي يمضي نحو أرقام قياسية.

وكذلك الإسباني المميز أندرياس أنييستا الذي بات أول لاعب يتمكن من صناعة هدف على الأقل في 15 موسما على التوالي، في الوقت نفسه وصل البارسا إلى احد أميز إنجازاته، بعد أن تفادى الخسارة للمباراة رقم 21 على التوالي، ليعادل إنجازاً سابقاً للفريق، قبل ثمانية مواسم، عندما تمكن من الوصول إلى المباراة 21 في الدوري من غير أن يتلقى الخسارة بعد الفوز في 18 مباراة، والتعادل في 3 مباريات، وكاد هذا الإنجاز أن يكون الأكثر سطوعاً خلال الجولة الحالية من الدوريات الأوروبية، لولا ظاهرة رافقت هذه الجولة في عدد من المباريات في الدوريات الخمسة الكبرى، حيث تعددت الأهداف من نيران صديقة وكان لها تأثير مباشر على النتائج.

4

وكان أول من أمس يوما ًقاسياً جداً على الإسباني ماريو هيرموسو مدافع إسبانيول، الذي سجل ثلاثة أهداف في مباراة فريقه أمام ليغانيس ضمن الجولة 21 من الدوري الإسباني لكرة القدم، ولكن من لا يفرح بعد تسجيل «هاتريك» في مباراة واحدة، فهذا ما حدث مع هيرموسو الذي تمنى أن يكتفي بهدف وحيد إذ إن الهدفين الآخرين كانا في مرمى فريقه الذي خسر المباراة 2 - 3، بعد أن سجل هيرموسو، هدفي ليغانيس الثاني والثالث.

ورغم تسجيله هدف فريقه الثاني، إلا أنه تسبب بشكل مباشر في خسارة فريقه للمباراة، ولم تكن حالة هيرموسو هي الوحيدة المؤثرة في الجولة الأوروبية التي شهدت أول من أمس 4 أهداف عكسية، فبعد بداية مميزة لبولونيا على ملعب سان باولو التابع لنابولي متصدر الدوري الإيطالي بعد أن تمكن رودريغو بالاسيو من وضع الضيوف في المقدمة بعد دقيقة واحدة من بداية اللقاء

منح السنغالي ابراهيما مباي نابولي التعادل سريعاً بخطأ في مرماه في الدقيقة الخامسة من اللقاء، ليستعيد متصدر ترتيب الكالشيو توازنه سريعاً ويتمكن من إضافة هدفين آخرين عن طريق درايس ميرتينز ويستعيد صدارة ترتيب الدوري الإيطالي من يوفنتوس الذي تصدر بعد فوزه على كييفو يوم السبت الماضي.

وكانت المباراة الافتتاحية لليوم الثاني من الجولة 22 من الدوري الإيطالي، شهدت حدثاً مماثلاً، عندما منح فرانشيسكو فيكاري التقدم لأنتر ميلان على حساب مضيفه سبال، وكاد إنتر أن يخطف نقاط المباراة الثلاث أمام الفريق الذي يقاتل من أجل البقاء، لولا نجاح ألبيرتو بالوسكي في خطف هدف التعادل لصاحب الأرض في الوقت القاتل من المباراة، ليتفادى فريقه الخسارة كما تفادى برشلونة السقوط الأول هذا الموسم بعد تألق سواريز وميسي.

21

وفي الوقت الذي حلم ألافيس على الأقل بالخروج بنقطة من كامب نو، بعد أن تقدم في المباراة، إلا أن البرغوث الأرجنتيني، ليونيل ميسي أراد أن يحتفل بطريقته الخاصة بذكرى مباراته رقم 200 في الليغا على ملعب كامب نو، وكذلك يؤكد على تخصصه، وقدراته الفذة في الضربات الحرة المباشرة، بعد أن سجل هدف فوز فريقه قبل 8 دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة، عن طريق ضربة حرة، وهي المرة 21 التي يتمكن فيها البرغوث من التسجيل في الليغا من ضربة حرة مباشرة متقدماً على رونالدو الذي سجل من 20 ضربة حرة حتى الآن.

ولم يكن إنجاز البرغوث وحده المميز أول من أمس، بل تمكن لويس سواريز من أن يصبح أول لاعب في الدوريات الخمسة الكبرى هذا الموسم، الذي يتمكن من التسجيل في 8 مباريات متتالية في الدوري، بعد أن نجح في تسجيل هدف تعادل البارسا أول من أمس، قبل أن يحسم ميسي النتيجة، ووصل سواريز إلى 11 هدفاً في آخر 8 مباريات له في الليغا هذا الموسم.

15

ولم يكن إنجازا ميسي وسورايز وحدهما المميزين بين لاعبي الفريق الكاتالوني، فقد وضع «الرسام» أندرياس أنييستا اسمه في سجلات تاريخ الليغا، بعد أن بات أول لاعب ينجح في صناعة هدف على الأقل في 15 موسماً على التوالي بعد أن تمكن من صناعة الهدف الأول لبرشلونة الذي سجله لويس سواريز.

وتمكن أنييستا من الإبقاء على سجله المميز في صناعة الأهداف منذ أن حصل على مكان أساسي في تشكيلة الفريق الكاتالوني قبل 15 موسما من الآن، ليساهم في نجاح فريقه في تخطي ألافيس، وأن يصبح أكثر فريق يتحصل على النقاط من وضعية الخسارة هذا الموسم، بعد أن تمكن برشلونة من جمع 12 نقطة حتى الآن بعد التأخر في المباراة.

59

تمكن السلوفاكي جان أوبلاك حارس مرمى أتلتيكو مدريد من تحقيق إنجاز مميز بعد أن نجح في تفادي استقبال أهداف خلال مباراة فريقه أمام ضيفه لاس بالماس في الجولة 21 من الدوري الإسباني، والتي انتهت بفوز اتلتيكو 3 - 0. ووصل أوبلاك بذلك إلى 59 مباراة بشباك نظيفة مع أتلتيكو من أصل 100 مباراة شارك فيها الحارس السلوفاكي مع الفريق المدريدي في الدوري الإسباني.

تعليقات

تعليقات