إنتر ميلان يواصل نزيف النقاط

نابولي يستعيد صدارة الدوري الإيطالي

استعاد نابولي صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم من يوفنتوس، بفوزه الكبير على ضيفه بولونيا 3-1 أمس، في المرحلة الثانية والعشرين، فيما واصل إنتر ميلان نزيف النقاط، بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه المتواضع سبال، الصاعد حديثاً إلى دوري الأضواء 1-1.

في المباراة الأولى على ملعب «سان باولو»، عاد نابولي إلى قمة الدوري الإيطالي بعد أقل من 24 ساعة على اعتلائها مؤقتاً من طرف يوفنتوس حامل اللقب في الأعوام الستة الأخيرة، بفوزه على مضيفه كييفو 2- 0 أول من أمس، في افتتاح المرحلة.

وحقق نابولي الساعي إلى لقبه الثالث في تاريخه، والأول منذ عام 1990، عندما كان يقوده النجم الأرجنتيني دييغو مارادونا، فوزه السادس توالياً، والثامن عشر هذا الموسم، فرفع رصيده إلى 57 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام يوفنتوس.

ودخل رجال المدرب ماوريتسيو ساري المباراة تحت الضغط، وزادت مهمته صعوبة، بعدما افتتح الضيوف النتيجة في الدقيقة الأولى، عبر الدولي الأرجنتيني السابق دييغو بالاسيو في الدقيقة الأولى بكرة رأسية، إثر تمريرة عرضية من فيديريكو دي فرانشيسكو.

رد

لكن رد نابولي لم يتأخر، وجاء بعد 4 دقائق بالنيران الصديقة، عندما سجل لاعب الوسط السنغالي إبراهيما مباي بالخطأ في مرمى فريقه. وحصل نابولي على ركلة جزاء في الدقيقة 37، بعد لجوء الحكم إلى «الفيديو»، بعد عرقلة الإسباني خوسيه كايخون من المدافع المغربي الأصل آدم ماسينا، فانبرى لها الدولي البلجيكي دريس مرتنز بنجاح، مانحاً التقدم لأصحاب الأرض.

وعزز مرتنز تقدم نابولي في الشوط الثاني، إثر تمريرة من لورنتسو اينسيني، توغل بها داخل المنطقة وتلاعب بمدافعين، قبل أن يسددها بيسراه في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس انتوني ميرانتي (59)، رافعاً رصيده إلى 13 هدفاً في المركز الخامس على لائحة الهدافين.

وأعرب مرتنز عن سعادته بهز الشباك، وقال «هدفان شيء رائع ومهم في ترتيب الهدافين، ولكنني أفضل المنافسة على لقب الدوري أكثر من الهداف».

تعادل

وفي المباراة الثانية، كان إنتر في طريقه إلى استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه منذ فوزه الساحق على ضيفه كييفو فيرونا في الثالث من ديسمبر الماضي، عندما تقدم بهدف من النيران الصديقة سجله المدافع فرانشيسكو فيكاري بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 48.

لكن سبال، الذي يصارع من أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى، أدرك التعادل عبر المهاجم المعار من أتالانتا برغامو، ألبرتو بالوسكي، في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي.

وهو التعادل الرابع على التوالي لإنتر ميلان، والخامس في مبارياته السبع الأخيرة، التي لم يذق فيها طعم الفوز، فبقي في المركز الرابع، برصيد 44 نقطة، بفارق 13 نقطة خلف نابولي المتصدر.

وقال مدرب إنتر ميلان، لوتشيانو سباليتي «تشعر بالمرارة عندما تستقبل شباكك هدفاً بهذه الطريقة، وفي الوقت بدل الضائع»، مضيفاً «بالتأكيد لا يزال ينتظرنا عمل كبير من أجل أن نكون أفضل. لن أقول بأنني قلق، حتى عندما كنا أقرب إلى الفوز، لم أكن أرى أي تحسن. الآن، النتائج سيئة، نخسر الكرات بسهولة، وفي أوقات أخرى لم نلعب بقتالية».

خسارة

ومني فيورنتينا بخسارة مفاجئة ومذلة أمام ضيفه فيرونا صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير 1-4. وفاجأ فيرونا مضيفه بهدفين مبكرين، للصربي ياغوش فوكوفيتش (11)، ومويس كين (20)، قبل أن يضيف الأخير هدفه الشخصي الثاني، والثالث لفريقه، مطلع الشوط الثاني (46).

وسجل البرتغالي جيل دياز هدف الشرف لفيورنتينا في الدقيقة 53، قبل أن يعزز أليكس فيراري تقدم الضيوف بالهدف الرابع في الدقيقة 55. وأكرم تورينو وفادة ضيفه بينيفينتو بثلاثية نظيفة، تناوب على تسجيلها الإسباني ياغو فالكي (3)، والفرنسي السنغالي مباي نيانغ (40)، وأوبي (45). ولعب بينيفينتو بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 34، إثر طرد حارس مرماه السلوفيني فيد بيليتش، إثر ضربه نيانغ بدون كرة.

وانتزع أودينيزي فوزاً ثميناً من مضيفه جنوى بهدف وحيد، سجله الدولي السويسري فالون بهرامي في الدقيقة 61. وتعادل كروتوني مع كالياري بهدف لمارسيلو تروتا (29 من ركلة جزاء)، مقابل هدف للوكا تشيغاريني (45+7).

تعليقات

تعليقات