سيتي ينهي مغامرة بريستول ويبلغ نهائي الرابطة - البيان

جدد فوزه على فريق الدرجة الثانية

سيتي ينهي مغامرة بريستول ويبلغ نهائي الرابطة

أنهى مانشستر سيتي مغامرة بريستول سيتي فريق الدرجة الثانية المكافح بعدما تغلب عليه بصعوبة 3-2 ليتأهل لنهائي كأس رابطة إنجلترا لكرة القدم أول من أمس.

وكان سيتي، متصدر الدوري الممتاز، فاز 2-1 بشق الأنفس على بريستول في ذهاب الدور قبل النهائي بفضل هدف سيرجيو أغويرو في الوقت المحتسب بدل الضائع، وكرر تفوقه ليحسم المواجهة بنتيجة 5-3 في مجموع المباراتين.

أول

وقال بيب غوارديولا مدرب سيتي بعدما بلغ مباراته النهائية الأولى مع النادي الإنجليزي «نحن سعداء جداً بالتأهل إلى النهائي. لعبنا بشكل رائع في الشوط الأول». وأضاف «بعد ذلك فقدنا السيطرة وربما يكون ذلك جيداً بالنسبة لنا... حتى نتعلم أن أي شيء يمكن أن يحدث ويجب اللعب بقوة على مدار 90 دقيقة».

وتقدم سيتي 2- 0 بفضل هدفين ليروي ساني وأغويرو لكن بريستول انتفض بين جماهيره وأدرك التعادل 2-2 بعد هدفين من مارلون باك وأدين فلينت وكان الفريق يحتاج إلى هدف آخر للجوء لوقت إضافي.

لكن كيفن دي بروين أفسد فرحة بريستول وانتزع الانتصار لسيتي في الوقت المحتسب بدل الضائع. وكان بريستول قدم عرضاً مذهلاً في استاد الاتحاد منذ أسبوعين ولعب بأسلوب هجومي ولم يستقبل الهدف الثاني سوى في الوقت الضائع، لذا كان غوارديولا مدرب سيتي يتوقع ما ينتظره في لقاء الإياب بكل تأكيد.

وإذا كان سيتي استهتر بلقاء الذهاب بطريقة أو بأخرى فإن الفريق بدأ مباراة الإياب بقوة منذ الدقيقة الأولى. وأرسل أغويرو كرة عرضية اصطدمت بإطار المرمى ثم وضع جون ستونز مدافع سيتي الكرة برأسه خارج المرمى قبل أن يسجل ساني الهدف الأول.

فشل

وفشل دفاع بريستول في إبعاد الكرة وخطف برناردو سيلفا الكرة ووصلت إلى ساني الذي سدد كرة غيّرت اتجاهها ودخلت المرمى. وأضاف أغويرو الهدف الثاني بعد أربع دقائق من الشوط الثاني . وبدا أن بريستول لن يتمكن من التعويض حتى قلص باك الفارق بضربة رأس في مرمى الحارس برافو في الدقيقة 64.

ومنح ذلك الأمل للمشجعين وأدرك فلينت التعادل من مدى قريب في الدقيقة الثالثة في الوقت بدل الضائع. لكن فرحة المشجعين توقفت عندما سجل دي بروين هدفاً بعد تمريرة من ساني ليحسم المواجهة في الثواني الأخيرة.

وقال لي جونسون مدرب بريستول صاحب المركز الخامس في دوري الدرجة الثانية الذي يحلم بالتأهل لدوري الممتاز «اقتربنا من إدراك التعادل (في النتيجة الإجمالية). كنا نواجه فريقاً رائعاً وربما يكون هذا أفضل فريق أشاهده طوال حياتي، يملك المنافس العديد من اللاعبين الرائعين ولديهم إمكانيات هائلة وفي بعض الأحيان يضطر المرء للقول ‭»‬هذا المنافس أفضل منا‭‬».‬

طباعة Email
تعليقات

تعليقات