سان جيرمان يحقق مع كافاني وباستوري

يبحث نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم عن إيضاحات من لاعبيه الأورغوياني إدينسون كافاني والأرجنتيني خافيير باستوري، عن تأخرهما في العودة من الإجازة الشتوية، ما أدى إلى غيابهما عن أول مباراة للنادي في السنة الجديدة. والتقى سان جيرمان رين في مسابقة كأس فرنسا، أمس، وغاب عنها اللاعبان نظراً إلى عودة كافاني إلى التدريب أول من أمس بدلاً من الأربعاء كما كان مقرراً، بينما لم يلتحق باستوري بعد بصفوف نادي العاصمة.

عقوبات

وأفادت مصادر مقربة من النادي بأن اللاعبين يواجهان احتمال فرض عقوبات لتأخرهما في الالتحاق بالفريق استعداداً لاستئناف المنافسات. وقال كافاني إنه كان يرغب في تمضية عطلة رأس السنة الجديدة مع عائلته، وإنه وجد صعوبات في حجز تذكرة العودة إلى فرنسا، إلا أنه عاد إلى فرنسا أول من أمس بتأخير يومين عن الموعد.

أما باستوري الذي لم يعد بعد، فنقلت عنه وسائل إعلام أرجنتينية، ليل السبت، أنه يعمل على حل مشاكل خاصة، مؤكداً أن تأخره في العودة لا يعني بأي شكل من الأشكال أنه يرغب في ترك النادي. وقال اللاعب: «أحب باريس وأحب نادي باريس سان جيرمان (...) لدي بعض المشاكل الخاصة التي أعمل على حلها».

40

وانضم باستوري إلى سان جيرمان عام2011 مقابل 40 مليون يورو قادماً من باليرمو الإيطالي، وكان من أول الأسماء البارزة التي بدأ النادي باستقطابها. وشدد باستوري في تصريحاته على أنه سيبقى «وفياً لهذا النادي».

وبعد أداء دور أساسي في التشكيلة خلال المواسم الأربعة الأولى، تراجعت مشاركته بعض الشيء في الموسمين الأخيرين، رغم أنه لا يزال يشكل عنصراً مهماً في تشكيلة المدرب الإسباني أوناي إيمري. وقال إيمري إنه يتحدث بشكل دائم إلى باستوري، وإنه عندما يكون في مستواه «هو لاعب هائل بالنسبة إلينا».

تعليقات

تعليقات