العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مواجهة مرتقبة بين رونالدو ونيمار

    قرعة «الأبطال» تقسو على البارسا والريال

    صورة

    أوقعت قرعة الدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، والتي أجريت أمس في مدينة نيون السويسرية، قطبي الكرة الإسبانية في مواجهتين في غاية الصعوبة فيما أسفرت عن مواجهات متوسطة المستوى ليوفنتوس الإيطالي وليفربول الإنجليزي ومانشستر يونايتد الإنجليزي.

    وأسفرت القرعة عن وقوع ريال مدريد الإسباني حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب في مواجهة صعبة للغاية مع باريس سان جيرمان الفرنسي أحد المرشحين للمنافسة على لقب البطولة هذا الموسم.

    كما أوقعت القرعة برشلونة الإسباني في مواجهة لا تقل صعوبة حيث يصطدم الفريق بتشيلسي حامل لقب الدوري الإنجليزي.

    وفي المقابل، يواجه يوفنتوس وليفربول ومانشستر يونايتد اختبارات متوسطة المستوى أمام توتنهام الإنجليزي وبورتو البرتغالي وأشبيلية الإسباني على الترتيب فيما يواجه مانشستر سيتي الإنجليزي وروما الإيطالي وبايرن ميونخ الألماني اختبارات أكثر سهولة على الأقل من الناحية النظرية حيث يصطدمون بفرق بازل السويسري وشاختار دونيتسك الأوكراني وبشكتاش التركي على الترتيب.

    وتقام مباريات جولة الذهاب في هذا الدور على ملاعب يوفنتوس وبازل وبورتو وإشبيلية والريال وشاختار وتشيلسي وبايرن وذلك في أيام 13 و14 و20 و21 فبراير المقبل فيما تقام مباريات جولة الإياب على ملاعب الفرق المنافسة وذلك في أيام السادس والسابع و13 و14 مارس المقبل.

    صراع

    وسيتجدد الموعد بين النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي نيمار بعدما وقع ريال مدريد الإسباني الساعي إلى تكرار سيناريو منتصف الستينات وإحراز اللقب للمرة الثالثة على التوالي، في مواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي بموجب قرعة الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

    ولم يفز أي فريق بلقب المسابقة القارية الأم ثلاث مرات متتالية منذ منتصف السبعينات حين حقق ذلك بايرن ميونيخ، ما يجعل انجاز الفوز به مرة أخرى بالنسبة لريال كبيراً جداً في حال نجح في تخطي سان جرمان ومواصلة مشواره نحو نهائي مايو في كييف.

    ويملك ريال مدريد ما هو لازم لإضافة إنجاز اللقب الثالث على التوالي، إلى ذلك الذي حققه في 2017 حين فاز على يوفنتوس الإيطالي 4-1 في النهائي وأصبح أول فريق يحتفظ بلقب المسابقة بصيغتها الجديدة، والأول على الإطلاق بالصيغتين الجديدة والسابقة (كأس الأندية الأوروبية البطلة) منذ أن حقق ذلك ميلان الإيطالي عام 1990.

    وأسف أسطورة ريال ايميليو بوتراغوينو الذي يشغل حاليا منصب مدير النادي الملكي، لوقوع فريقه في مواجهة منافس مثل سان جيرمان في هذه المرحلة المبكرة من البطولة، قائلا: لعب الحظ دوره. فريقان بهذه الإمكانيات سيتواجهان في الدور ثمن النهائي وأحدهما سيودع البطولة، وأضاف أعتقد أن المواجهة بينهما مبكرة، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار بأنهما من الفرق المرشحة لإحراز اللقب.

    ثقة

    من ناحيته قال الإسباني اوناي ايمري مدرب سان جيرمان: إنها مواجهة إقصائية جميلة جدا. أعتقد أننا نملك المستوى الذي يخولنا مواجهة ريال مدريد. إذا كنت تريد تحقيق شيء هام في دوري الأبطال، عليك أن تواجه أفضل الفرق. من أجل الفوز على ريال مدريد، شخصيتنا، تنظيمنا التكتيكي وموهبتنا يشكلون عاملاً مهماً للغاية.

    هناك الكثير من اللاعبين الموهوبين في الفريقين... مباريات من هذا النوع، تشكل صلب ومحور كرة القدم. هذا أمر إيجابي جدا. ستكون مواجهة جميلة جدا للمشجعين وعالم كرة القدم بأكمله. أنا متأكد بأن الفريق جاهز لخوض هذه المباراة الإقصائية. لدي الكثير من الأصدقاء في مدريد، وبالتالي أنا اتابع مباشرة الكثير من المباريات.

    أعلم كيف هي الأجواء هناك... إنها فرصة جميلة. مررت أنا وباريس سان جرمان بالكثير من اللحظات الهامة، وكلها كانت فرصاً جيدة. الآن، الفريق في وضع جيد جدا لكن بإمكاننا العمل على بعض الأشياء من أجل الوصول الى الكمالية عندما يحين موعد هذه المواجهة. أنا متأكد بأن الفريق سيكون في وضع مثالي عندما تبدأ الأدوار الإقصائية.

    ومن المؤكد أن الجميع بانتظار المواجهة بين رونالدو، ، ونيمار الذي دافع عن ألوان الغريم التقليدي برشلونة .

    تفاؤل

    ورغم أن نادي تشيلسي الإنجليزي هو من أصعب الفرق التي يمكن أن تواجه برشلونة الإسباني في دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، يرى جويرمو أمور، مدير العلاقات المؤسسية بالنادي الكتالوني، أن ناديه سيخوض هذه المنافسة مفعماً بالتفاؤل والثقة. وقال امور: بايرن وتشيلسي كانا أقوى فريقين يمكن أن نواجههما، لقد أسفرت القرعة عن تشيلسي فمرحبا.

    إذا أردت أن تكون بطلا يجب أن تلعب ضد الجميع، سيفيدنا اللعب خارج ملعبنا أولا رغم أنك لا يمكن أن تضمن شيئا بهذا. وأعرب المسؤول الكتالوني عن ثقته في مرور فريقه من دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا.

    وأضاف قائلا: سنخوض هذا الدور بتفاؤل كبير وثقة وبرغبة في القيام بالأمور على نحو جيد والاستمرار في المنافسة. ويرى امور أن الحالة الفنية التي سيصل بها الفريقان للدور الثاني لبطولة دوري أبطال أوروبا في منتصف فبراير المقبل ستكون العامل الفاصل في تحديد الفائز في هذه المواجهة المرتقبة بينهما.

    وتابع: سنرى من سيصل بالشكل الأفضل، نحن نسير بشكل جيد ونقوم بالأمور على نحو جيد أيضا، ونأمل في أن نصل (إلى هذه المواجهة) في أفضل ظروف ممكنة. وأكد امور أن تشيلسي فريق يتمتع بقدرات بدنية كبيرة ويلعب كرة قدم جيدة ويحظى بوجود لاعبين كبار بين صفوفه.

    حظ

    وأعرب أوسكار ارياس مدير الكرة بنادي إشبيلية عن أسفه لوقوع فريقه في مواجهة مانشستر يونايتد، مؤكدا في الوقت نفسه أن فريقه لديه حظوظه لعبور هذا الدور. وقال ارياس: لم يبق شيء سهل، مانشستر يونايتد ناد تاريخي وستكون مواجهة صعبة وجميلة. وأضاف: ستكون لدينا حظوظ، ولكنها معقدة للغاية مع فريق قوي جداً.

    ويرى مسؤولو بايرن ميونخ أن مواجهة فريقهم أمام بشكتاش التركي ستكون بمثابة «مهمة صعبة»، رغم أن الفريق التركي من أسهل الفرق التي يمكن أن تواجه الفريق البافاري في هذا الدور. وقال حسن صالح حميديتش: نعرف مدى قوة بشكتاش، لقد تابعناه لأنه كان بمجموعة لايبزيغ، ستكون مهمة صعبة، سنرى ماذا سيحدث.

    وأضاف: من المؤكد أن الأجواء هناك ستكون استثنائية (في اسطنبول)، ولكنها ستكون كذلك أيضا في ميونخ، ستزيد من حماسنا، يمتلكون ميزة اللعب خارج الديار أولاً، ولكننا جيدون بشكل كاف ونتقبل أي شيء.

    طباعة Email