العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صلاح يصل إلى الهدف رقم 13

    روني يمنح إيفرتون التعادل في معقل ليفربول

    انتزع المهاجم المخضرم واين روني تعادلاً صعباً 1-1 لايفرتون من جاره اللدود ليفربول في معقل الأخير ملعب انفيلد ليخرج بنقطة ثمينة في مباراة أمس الديربي ضمن منافسات المرحلة السادسة عشرة من بطولة انجلترا لكرة القدم التي شهدت إهدار أرسنال المزيد من النقاط بإدراكه التعادل 1-1 مع ساوثهامبتون في أواخر المباراة.

    على ملعب انفيلد، كانت المفاجأة قبل بداية المباراة قرار مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب عدم اشراك الثنائي البرازيلي فيليبي كوتينيو وفيرمينو فحل مكانهما المهاجم الشاب دومينيك سولانكي والجناح اليكس اوكسلايد تشامبرلين. وضغط ليفربول منذ البداية ووجد دفاع ايفرتون صعوبة كبيرة في احتواء خطورة المصري محمد صلاح والسنغال ساديو مانيه على الجناحين.

    لكن على الرغم من السيطرة الميدانية فان ليفربول لم يخلق العديد من الفرص الحقيقية إلى أن نجح صلاح في التلاعب بمدافعين داخل المنطقة وسدد بيسراه من زاوية ضيقة هدفا ولا اروع في الزاويا العليا اليسرى البعيدة لمرمى جيمس بيكفورد (42).

    انفراد

    وانفرد صلاح مجدداً بصدارة ترتيب الهدافين برصيد 13 هدفاً بعد أن تساوى معه هاري كاين مهاجم توتنهام أول من أمس بعد تسجيله ثنائية في مرمى ستوك سيتي (5-1). وكاد ليفربول يضاعف غلته لدى انفرد سانيه بكفورد وبدل ان يمرر إلى صلاح المتربص وحيداً أمام المرمى سدد الكرة بجوار القائم الأيسر.

    وفاجأ كلوب مجدداً الجميع بإخراج صلاح افضل لاعب في فريقه منتصف الشوط الثاني واشرك فيرمينو بدلاً منه، قبل أن يزج بكوتينيو في ربع الساعة الأخير.ووسط هجمات ليفربول العقيمة.

    وصلت الكرة في وسط الملعب إلى واين روني الذي لعبها أمامية طويلة باتجاه دومينيك كالفرت لوين لكن المدافع الكرواتي ديان لوفرن دفعه داخل المنطقة ليحتسبها الحكم ركلة جزاء انبرى لها روني بنجاح مدركاً التعادل لفريقه. ثم خرج روني وحل بدلا منه قلب الدفاع فيل جاغييلكا في محاولة لجر المباراة إلى بر الأمان وقد نجح في فريقه في ذلك.

    هدف متأخر

    وسجل البديل أوليفييه جيرو هدفا قرب النهاية ليمنح أرسنال التعادل 1-1 مع وشارك جيرو مهاجم منتخب فرنسا بدلا من مواطنه ألكسندر لاكازيت في الدقيقة 72 وهز شباك أصحاب الأرض بضربة رأس متقنة في الدقيقة 88 بعد تمريرة عرضية من أليكسيس سانشيز.

    وبدأ ساوثهامبتون المباراة بشكل مثالي وتلقى تشارلي أوستن تمريرة من دوسان تاديتش وهز شباك بيتر تشك حارس أرسنال ليحرز هدفه الرابع في ثلاث مباريات بالدوري بعد مرور ثلاث دقائق من البداية.

    ونجح جيرو في التسجيل للمرة 17 بعد مشاركته كبديل مع أرسنال ليعادل رقم النرويجي أولي جونار سولسكاير مهاجم مانشستر يونايتد السابق في أكبر عدد أهداف يحرزها لاعب بديل مع ناد واحد. وقبل هذا الهدف بدا أن أرسنال سيتعرض للخسارة الثانية على التوالي بعدما تعثر 3-1 أمام مانشستر يونايتد الأسبوع الماضي.

    تأثر

    وقال أرسين فينغر مدرب أرسنال، الذي خاض مباراة في الدوري الأوروبي يوم الخميس الماضي، لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية «تأثرنا اليوم بمباراة الدوري الأوروبي الأسبوع الماضي». وأضاف المدرب الفرنسي الذي انتقد إضاعة الوقت خلال المباراة «أراد (ساوثهامبتون) البدء بقوة لكن استغرق دخولنا للمباراة بعض الوقت.

    عتقد أنه (جيرو) استعاد تألقه السابق. لقد أظهر ذلك مجدداً. قدراته الذهنية قوية أيضا ولقد كرر انجازه الباهر».وتقدم أرسنال إلى المركز الخامس برصيد 29 نقطة، متأخراً عن ليفربول بفارق الأهداف. وتقدم ساوثهامبتون إلى المركز العاشر، متقدما على هدرسفيلد تاون.

    ندم

    وقال أوستن الذي سدد كرة منخفضة من الناحية اليمنى تصدى لها تشك «بدأنا بشكل جيد جداً وأحرزنا هدفاً وكان ينبغي تسجيل الثاني حقاً. أمام أرسنال عندما تمنحه فرصة واحدة يحرز لاعبوه الكبار هدفاً. هذا ما حدث. حصلنا على نقطة من المباراة لكن كنا نستحق الثلاث». وسدد أوستن أيضاً في القائم بعد ثماني دقائق في ظل اهتزاز دفاع أرسنال لكن مساعد الحكم أشار إلى وجوده في موقع تسلل.

    وأعاد أرسنال تنظيم صفوفه واستعاد إيقاعه وأجبر ساوثهامبتون على التراجع للدفاع لكن دون خطورة على مرمى فريزر فورستر. ورغم ذلك بدا ظل ساوثهامبتون خطيراً عبر الهجمات المرتدة عكس سير اللعب .

    طباعة Email