العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    القمر السماوي يُحكم قبضته على صدارة الدوري الإنجليزي

    مان سيتي يضيف أرسنال إلى قائمة ضحاياه

    Ⅶ دي بروين افتتح ثلاثية مان سيتي في مرمى أرسنال | إي بي إيه

    أضاف مانشستر سيتي ضيفه أرسنال إلى قائمة ضحاياه هذا الموسم بعد أن واصل انتفاضته الجامحة ببطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، واجتاز إحدى العقبات المهمة في حملته نحو استعادة لقب المسابقة الغائب عن خزائنه في المواسم الثلاثة الأخيرة، وذلك عقب فوزه الثمين 3 - 1 على ضيفه أرسنال في المرحلة الحادية عشرة للبطولة أمس.

    وأحكم سيتي قبضته على الصدارة، بعدما حقق انتصاره العاشر في البطولة هذا الموسم والتاسع على التوالي، رافعاً رصيده إلى 31 نقطة، فيما تجمد رصيد أرسنال، الذي تكبد خسارته الرابعة في البطولة هذا الموسم، عند 19 نقطة في المركز السادس.

    وانتهى الشوط الأول بتقدم سيتي بهدف حمل توقيع البلجيكي كيفن دي بروين في الدقيقة 19. وواصل سيتي سيطرته على اللقاء في الشوط الثاني، بعدما أضاف النجم الأرجنتيني المخضرم، سيرخيو أغويرو، الهدف الثاني في الدقيقة 50 من ركلة جزاء، ليواصل احتفالاته بحصوله على لقب الهداف التاريخي للفريق السماوي، ويرفع رصيده التهديفي مع الفريق إلى 179 هدفاً في مختلف المسابقات، منذ انضمامه لسيتي قبل ستة عوام.

    صدارة

    وبهذا الهدف، تقاسم أغويرو صدارة هدافي البطولة في الموسم الحالي مع النجم الإنجليزي هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير برصيد ثمانية أهداف.

    وأعاد (البديل) اليكسندر لاكازيتي المباراة إلى أجواء الإثارة مرة أخرى، بعدما أحرز هدفا لأرسنال في الدقيقة 65، غير أن البديل غابرييل جيسوس، أطلق رصاصة الرحمة على آمال الفريق اللندني في التعادل، بعدما أضاف هدفاً مثيراً للجدل لسيتي في الدقيقة 74، حيث أثبتت الإعادة التلفزيونية وقوع زميله الإسباني ديفيد سيلفا في مصيدة التسلل، قبل أن يمرر الكرة للمهاجم البرازيلي.

    فوز صعب

    وواصل توتنهام ملازمته للكبار بفوزه الصعب على ضيفه كريستال بالاس ويدين توتنهام بالفضل في هذا الفوز لمهاجمه الكوري الجنوبي سون هيونج مين، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 64 . الفوز رفع رصيد توتنهام إلى 23 نقطة في المركز الثالث واستعاد توتنهام توازنه بعد هزيمته في الجولة الماضية أمام يونايتد 0 - 1، وهي الهزيمة التي أنهت مسيرة الانتصارات الأربعة المتتالية التي حققها الفريق. ويسجل توتنهام نتائج متميزة في الموسم الحالي على الصعيدين المحلي والقاري.

    سعادة

    وأعرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب فريق توتنهام عن سعادته بفوز فريقه الثمين على ضيفه كريستال بالاس وأشار بوكيتينو إلى أنه كان يدرك مدى صعوبة المباراة، خاصة أنها جاءت عقب فوز الفريق التاريخي 3 - 1 على ضيفه ريال مدريد الإسباني، يوم الأربعاء الماضي ببطولة دوري أبطال أوروبا.

    وصرح بوكيتينو عقب المباراة قائلاً «كنا نعلم أننا سنخوض مواجهة صعبة بعد انتصارنا على الريال قبل أربعة أيام. كانت المباراة تحدياً كبيراً بالنسبة لنا، وكان يتعين علينا أن نكون مستعدين تماماً للقاء». وأوضح مدرب توتنهام «إنني مسرور للغاية، وقدمنا جهداً رائعاً حقاً».

    ضربة

    من جانبه، أعرب روي هودجسون، مدرب كريستال بالاس، عن خيبة أمله، بعدما تكبد فريقه خسارته التاسعة في المسابقة هذا الموسم، مبدياً في الوقت نفسه رضاه عن مستوى لاعبيه. وصرح المدرب المخضرم عقب اللقاء «كان هدف توتنهام ضربة موجعة لنا». وأضاف هودجسون «كنا ندرك قدرة لاعبي توتنهام على الاستحواذ على الكرة، وما يتمتعون به من كفاءة، ولكننا عملنا بجد للحد من ذلك، ولم يكن لديهم الكثير من التسديدات المقلقة».

    وأوضح هودجسون «سيطرنا على المباراة في بعض فتراتها، وهو ما يجعلنا نشعر بخيبة الأمل للخسارة بهدف نظيف». واختتم مدرب كريستال حديثه قائلاً «راض عن المستوى الذي قدمناه اليوم، لا يمكنني مطالبة اللاعبين بتقديم أداء أفضل من ذلك. إنهم لا يفتقدون للثقة في إمكاناتهم، ولكن عندما تواجه توتنهام على ملعبه، فإنك بحاجة إلى قليل من الحظ، وهو ما كنا نفتقده».

    بالنتيجة، ظل كريستال قابعاً في مؤخرة الترتيب، بعدما تجمد رصيده عند أربع نقاط.

    إخفاق

    كاد لوران كوتسيلني مدافع أرسنال أن يسجل هدفاً بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 37، بعدما حاول إبعاد كرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق كايل والكر لاعب مان سيتي، وأخذت الكرة طريقها نحو المرمى لكنها اصطدمت بجسد تشيك.

    طباعة Email