بالفيديو.. لاتسيو يكسر هيمنة يوفنتوس ويتوج بالسوبر الإيطالي

كسر لاتسيو هيمنة يوفنتوس على الألقاب المحلية في كرة القدم الإيطالية، وتوج اليوم الأحد بلقب بطولة كأس السوبر الإيطالي اثر تغلبه على يوفنتوس 3 / 2 في الاستاد الأولمبي بالعاصمة روما.

وباغت لاتسيو منافسه يوفنتوس (الملقب بفريق السيدة العجوز) بهدف الفوز القاتل في الوقت بدل الضائع ليحرز لقبا غاليا في افتتح فعليات الموسم الجديد.

وأنهى لاتسيو الشوط الأول لصالحه بهدف سجله شيرو إيموبيلي من ضربة جزاء في الدقيقة 32 ،ثم عزز اللاعب نفسه تقدم الفريق بالهدف الثاني في الدقيقة 54.

ورد يوفنتوس بهدفين متتاليين في الدقائق الأخيرة من المباراة،وسجلهما الأرجنتيني باولو ديبالا في الدقيقتين 85 و90 ،ولكن أليساندرو مورجيا سجل هدف الفوز الغالي في الوقت بدل الضائع للمباراة.

 

وثأر لاتسيو بهذا الفوز من خسارته في المباراة النهائية لكأس إيطاليا في الموسم الماضي، عندما خسر من يوفنتوس صفر / 2 في المباراة ،التي أقيمت بالملعب الأولمبي بروما في أيار/مايو الماضي.

يذكر أن هذا اللقب هو الرابع للاتسيو في البطولة ، فيما حصل يوفنتوس على سبع ألقاب سابقة.

ومثلما حدث في المباريات الودية الأخيرة ، لم يكن يوفنتوس في أفضل حالاته ، فيما حافظ لاتسيو على وتيرة لعبه السريعة التي كانت موجودة في المباريات الودية.

ومن المقرر أن يقص يوفنتوس شريط افتتاح مباريات الدوري الإيطالي للموسم الجديد يوم السبت المقبل ،عندما يستضيف كالياري ، فيما يلعب لاتسيو في اليوم التالي أمام ضيفه سيبال، الصاعد مؤخرا للدوري الإيطالي.

واتيحت الفرصة الأولى ليوفنتوس عندما قابل كرة عرضية من أليكس ساندرو، ولكن توماس ستراكوشا ،حارس لاتسيو، تصدى للكرة قبل أن يهدر الثنائي باولو ديبالا وجونزالو هيجواين فرصتين أخريين في أول خمس دقائق من المباراة.

وبعد الخمس دقائق الأولى ، أصبح ستراكوشا ضيف شرف في المباراة فيما تبقى من وقت في الشوط الأول، بعدما تمكن لاتسيو من كبح هجمات يوفنتوس ، حيث زاد لاعبو لاتسيو من ضغطهم وشكلوا خطورة على مرمى يوفنتوس من خلال فرصتين، قبل ان يسجلوا الهدف الأول من ضربة جزاء نفذها إيموبيلي بنجاح.

ومرر سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش كرة بينية لإيموبيلي،ليضطر جيانلويجي بوفون لعرقلته داخل منطقة الجزاء، ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها إيموبيلي بنجاح إلى هدف.

وأنقذ بوفون فريقه من هدف في الدقيقة 34 ،عندما سدد دوزان باستا كرة قوية من مسافة قريبة من المرمى، ليتصدى لها ثم تصدى لكرة من لوكاس ليفا.

وفشل يوفنتوس في تسريع وتيرته ، ولم يصنع فرصا لديبالا وهيجواين، وتلقى هدفا ثانيا عندما ارتقى إيموبيلي أعلى من أندريا برزالي ومهدي بن عطية، وقابل كرة عرضية نفذها ماركو بارولو بضربة رأس إلى داخل المرمى.

وكان بوفون منشغلا بالتصدي لمحاولات إيموبيلي والتصدي لمحاولة لويس ألبيرتو في الدقيقة 74 ، بينما أضاع هيجواين أول فرصة تهديف حقيقية ليوفنتوس في الشوط الثاني في الدقيقة 71 ،عندما فشل في مقابلة كرة عرضية مررها دوجلاس كوستا ، الذي شارك كبديل لكودرادو.

وبالرغم من سيطرة لاتسيو على مجريات المباراة لكن يوفنتوس تمكن من تعديل النتيجة عندما سدد ديبالا كرة قوية من ركلة حرة مباشرة سكنت المرمى ، كما تلقى لاتسيو الهدف الثاني من نفس اللاعب عندما نفذ ركلة جزاء بنجاح في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة

واستطاع لاتسيو أن يحرز هدف الفوز في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، عندما توغل جوردان لوكاكو من الجانب الأيمن، ومرر كرة رائعة لمورجيا، الذي وضعها داخل المرمى ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز لاتسيو 3 / 2 . 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات