نيوزلندا تستخلص العبر من الهزيمة الأولى

تلقى منتخب نيوزلندا درسا في مواجهة روسيا . السؤال المطروح هو هل ينجح المدرب انطوني هودسون ولاعبوه في معرفة ما يجب أن يفعله الفريق سريعا قبل مواجهة المكسيك .

وقال هودسون عقب هزيمة نيوزلندا أمام روسيا 0 - 2 «علينا أن نصل إلى الحالة الذهنية المطلوبة».

وتحدث هودسون عن شوط أول غير مترابط، واهتزاز شباك فريقه بهدفين مثيرين للإحباط، وربما افتقد فريقه إلى الجرأة في مواجهة أصحاب الأرض الذين كانوا «متحمسين، يركضون في كل الأنحاء، أذكياء ويتحلون بالسرعة».

وكأس القارات بمثابة منحنى تعليمي لنيوزلندا، ولكن التعلم والخسارة لا ينبغي أن يكون جزءاً من خطة لعب الفريق.

وتابع «ولكننا لن نذهب إلى المباراة التالية باعتبارها منحنى تعليميا، علينا أن نستعد تماما، وأن نفعل كل شيء ممكن لكي نخرج بأفضل نتيجة ممكنة».

وشدد هودسون على أن الإيجابيات المنبثقة من الهزيمة تتعلق بالروح القتالية التي أظهرها اللاعبون . وعلق هودسون على طريقة تسجيل منتخب روسيا للهدفين قائلا «يكون هناك أوقات تحتاج فيها لأن تصبح أكثر قوة من الناحية الجسدية، أن تنافس بشكل أكبر، هذا ما يحدث عندما تهتز شباكك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات