المخاوف الأمنية «صداع» في موسكو

■ العنصرية أحد أهم المخاوف التي تقلق «فيفا» في كأس القارات | أرشيفية

تنطلق اليوم كأس القارات عندما تتواجه روسيا المضيفة مع نيوزيلندا في سان بطرسبورغ وسط «صداع» أمني، ومخاوف من تكرار أعمال الشغب التي رافقت كأس أوروبا الصيف الماضي في فرنسا.

وقبل عام على استضافتها لكأس العالم، تأمل روسيا ألا تواجه المنتخبات الثمانية المشاركة في البطولة التي تجمع أبطال القارات وبطل العالم إضافة إلى البلد المضيف، مشكلات مرتبطة بعنف الجمهور والعنصرية.

وتعتبر البطولة التي تقام بين 17 يونيو والثاني من يوليو، بمثابة «بروفة» بالنسبة للبلد المضيف من أجل الوقوف على استعداداته للحدث الأهم، أي كأس العالم. وأكد فيتالي موتكو، نائب رئيس الوزراء الحالي ووزير الرياضة الروسي السابق، أن «روسيا بلد آمن تماماً وأنا متأكد من أن جمهورنا الكروي سيتصرف بشكل ملائم».

وذلك بحسب ما نقلت وكالة «تاس». وتابع موتكو الذي يشغل أيضاً منصب رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم، «علينا جميعاً، كما الحال بالنسبة إلى الذين سيزوروننا، احترام ثقافة وتقاليد روسيا. بلد آمن ومنفتح».

حظوظ

وتعتبر ألمانيا بطلة العالم، والبرتغال بطلة أوروبا مع نجمها كريستيانو رونالدو، وتشيلي بطلة أميركا الجنوبية، الأوفر حظاً للمنافسة على اللقب ورفع الكأس يوم الثاني من يوليو في سان بطرسبورغ.

وتتواجد روسيا المضيفة في المجموعة الأولى إلى جانب البرتغال، والمكسيك بطلة الكونكاكاف لعام 2015، ونيوزيلندا بطلة أوقيانيا.

وتضم المجموعة الثانية ألمانيا وأستراليا بطلة آسيا 2015، والكاميرون المتوجة مطلع السنة الحالية بلقب كأس الأمم الأفريقية.

حضور

وعلى المشجعين الذين يريدون حضور مباريات كأس القارات 2017 تسجيل التفاصيل المتعلقة بهم للحصول على بطاقة تعريف تسمح لهم بدخول الملاعب ويجب ارتدائها لكي يتمكنوا من حضور المباريات.

ويسعى الروس إلى تجنب سيناريو الصيف الماضي خلال كأس أوروبا 2016 في فرنسا، حينما وقعت أعمال شغب حادة بين المشجعين الروس والإنجليز في مرسيليا.

كما ثمة مخاوف من التصرفات العنصرية، لاسيما في ظل ما حصل الشهر الماضي خلال كرنفال في سوتشي للاحتفاء بالمنتخبات الثمانية المشاركة في كأس القارات، إذ قام بعض المشاركين بطلاء وجههم باللون الأسود وحملوا الموز في إشارة إلى المنتخب الكاميروني.

وأكدت مدينة سوتشي أن الكرنفال كان «احتفالاً بالقارات المختلفة وشهادة على السلوك المنفتح لروسيا»، مضيفة في بيان «لم يتعمد الاستعراض إهانة أحد بأي شكل من الأشكال».

ولطالما شهدت اللعبة في روسيا تصرفات عنصرية بحق اللاعبين ذوي البشرة السوداء، ما يثير تساؤلات بشأن كيفية التعامل مع المشجعين ذوي البشرة الملونة الذين سيزورون البلاد خلال كأسي القارات والعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات