قذيفة مارسيلو تنقذ الريال من كمين فالنسيا - البيان

رونالدو أفضل مسجل في تاريخ البطولات الأوروبية

قذيفة مارسيلو تنقذ الريال من كمين فالنسيا

ارتدى البرازيلي مارسيلو عباءة الأبطال وأنقذ فريقه ريال مدريد من فخ التعادل وقاده لفوز ثمين ومتأخر 2 - 1 على فالنسيا أمس، في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإسباني.

فعلى استاد «سانتياغو برنابيو» في العاصمة مدريد، أكد الريال استعادة اتزانه بعد سقوطه في لقاء «الكلاسيكو» أمام برشلونة وحقق الفريق انتصاره الثاني على التوالي بالتغلب على فالنسيا 2 - 1.

وثأر الريال لهزيمته أمام فالنسيا 1 - 2 في لقاء الدور الأول كما تقدم الفريق خطوة مهمة على طريق استعادة اللقب المحلي بعدما اجتاز عقبة صعبة في مسيرته بالبطولة. ورفع الريال رصيده إلى 81 نقطة وتتبقى للريال مباراة مؤجلة.

وتجمد رصيد فالنسيا عند 40 نقطة في المركز الثاني عشر بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي. وأنهى الريال الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة 27.

وفي الشوط الثاني، أهدر رونالدو ضربة جزاء للفريق في الدقيقة 57 وكاد الفريق يدفع الثمن غالياً عندما سجل دانيال باريخو هدف التعادل لبلنسية في الدقيقة 82 في مرمى فريقه السابق ولكن مارسيلو أحرز هدف الفوز الثمين للريال في الدقيقة 86.

رقم قياسي

وحقق البرتغالي كريستيانو رونالدو رقماً قياسياً جديداً عندما أصبح أفضل هداف في تاريخ البطولات الأوروبية الكبرى رافعاً رصيده إلى 367 هدفاً. وافتتح رونالدو التسجيل في مباراة فريقه مع ضيفه فالنسيا فحطم رقم الانجليزي جيمي غريفز (366 هدفاً).

وأصبح رونادلو على بعد 4 أهداف من الوصول إلى حاجز 400 هدف مع ريال مدريد في جميع المسابقات. وفي المجمل، سجل أفضل لاعب في العالم أربع مرات 3 أهداف مع سبورتينغ لشبونة البرتغالي، 84 هدفاً مع مانشستر يونايتد الانجليزي و280 هدفاً مع ريال مدريد.

وسجل غريفز (77 عاماً) 366 هدفاً في 528 مباراة مع تشلسي، ميلان الإيطالي، توتنهام ووست هام بين 1957 و1971. وكان غريفز في عداد منتخب انكلترا عندما احرز لقبه العالمي الوحيد في 1966، بيد انه أصيب وحل بدلا منه جيف هيرست الذي سجل ثلاثية في النهائي أمام ألمانيا الغربية (4-2 بعد التمديد).

في المقابل، يملك الأرجنتيني ليونيل ميسي غريم رونالدو 345 هدفاً سجلها جميعها مع برشلونة في الدوري. ويمتلك رونالدو (32 عاماً) الرقم القياسي أيضاً في دوري أبطال أوروبا (101) متقدماً ًًعلى ميسي (94).

خسارة

ولحق غرناطة بفريق أوساسونا إلى دوري الدرجة الثانية بهزيمته 1 - 2 أمام مضيفه ريال سوسييداد أمس في مباراة أخرى بنفس المرحلة. وتجمد رصيد غرناطة عند 20 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير بفارقعشر نقاط عن ليغانيس صاحب المركز السابع عشر قبل آخر ثلاث مباريات من الموسم. وفي المقابل، عزز سوسييداد آماله في المشاركة بمسابقة الدوري الأوروبي الموسم المقبل بعدما حقق انتصاره الثالث على التوالي ورفع رصيده إلى 61 نقطة ليتقدم إلى المركز السادس مؤقتاً.

ومني غرناطة بالهزيمة الخامسة على التوالي وهي التاسعة للفريق مقابل تعادل واحد فقط في آخر عشر مباريات خاضها بالمسابقة ليهبط الفريق برفقة أوساسونا المتذيل والذي هبط للدرجة الثانية قبل مباريات هذه المرحلة بعدما تجمد رصيده عند 18 نقطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات