احتمال غياب بيل حتى نهاية الموسم

رحلة صعبة لـ «الملكي» الجريح .. وفسحة للبارسا

بعد أن اشتعلت المنافسة من جديد على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم إثر الفوز المثير لبرشلونة في مواجهة الكلاسيكو أمام غريمه ريال مدريد 3 -2 مساء الأحد، تتضمن منافسات المرحلة الرابعة والثلاثين مباراتين اليوم قد تقلبان موازين الصراع على اللقب بشكل كبير.

ويتأهب ريال مدريد لرحلة صعبة عندما يحل ضيفا على ديبورتيفو لاكورونا بينما يواجه برشلونة مهمة تبدو أكثر سهولة عندما يستضيف أوساسونا صاحب المركز العشرين الأخير.

واستعاد برشلونة توازنه من جديد بعد الخروج من دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، بالفوز الثمين الذي حققه في مباراة الكلاسيكو على ملعب «سانتياغو برنابيو» الأحد، بينما تلقى الريال صدمة عكرت فرحة جماهيره بالوصول إلى الدور قبل النهائي لدوري الأبطال. وانتزع برشلونة صدارة الدوري الإسباني متفوقاً على ريال مدريد بفارق الأهداف، علماً بأن الريال تتبقى له مباراة مؤجلة.

وإلى جانب صعوبة المواجهة خارج البرنابيو في ظل الصدمة التي يعيشها ريال مدريد، لا يمتلك الفريق الملكي حاليا سوى لاعب واحد جاهز للمشاركة في مركز قلب الدفاع، وذلك إثر طرد سيرخيو راموس خلال الكلاسيكو.

ويعد ناتشو فيرنانديز لاعب قلب الدفاع الوحيد المتاح لدى الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، والذي يترقب استعادة رافاييل فاران لياقته أملاً في إشراكه إلى جانب فيرنانديز. ويغيب المدافع الفرنسي فاران عن الملاعب منذ بداية أبريل الجاري بسبب إصابة في أوتار الساق وفي حالة عدم جاهزيته قبل مباراة اليوم، ربما يواجه الريال مشكلة حقيقية خاصة في ظل استمرار غياب بيبي المصاب بكسر في الضلوع.

ولا بديل أمام الريال سوى تحقيق الفوز في جميع المباريات المتبقية له في الدوري كي يضمن التتويج في حالة مواصلة برشلونة انتصاراته في جميع مبارياته الخمس المتبقية، أما في حالة تعرض الريال لأي كبوة، فقد يشكل ذلك حافزاً وفرصة ذهبية أمام الفريق الكتالوني قد يستغلها لانتزاع اللقب.

ضربة

في الأثناء يواجه الويلزي غاريث بيل جناح ريال مدريد خطر الغياب عن الملاعب حتى نهاية الموسم بعدما تعرض لإصابة جديدة في ربلة الساق مباشرة بعد عودته اثر غياب فترة هي الأطول منذ انضمامه إلى النادي الملكي قبل 4 أعوام.

وأعلن ريال مدريد في بيان له: «بعد أخضاعنا لاعبنا غاريث بيل لبعض الفحوصات، شخصنا له إصابة من المستوى الثاني في ربلة ساقه اليسرى». وكان بيل اضطر إلى ترك الملعب في الدقيقة 38 من مباراة الكلاسيكو، في الوقت الذي كان فيه عائداً للتو من اصابة في الكاحل.

ولم يكشف النادي الملكي عن تاريخ عودة الويلزي إلى الملاعب، بيد أن وسائل الإعلام الإسبانية بينها صحيفة «آس» أعلنت انه سيغيب لفترة تمتد شهراً. وستحرم الإصابة بيل من خوض مباراتي الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد والمباريات الست الأخيرة في الدوري.

في المقابل، ربما يكون بيل جاهزاً لخوض المباراة النهائية للمسابقة القارية العريقة في عاصمة بلاده، في حال تأهل النادي الملكي. ولعب بيل 26 مباراة فقط هذا الموسم وسجل 9 أهداف، وهو كان غاب لنحو 3 أشهر في الفترة بين نوفمبر وفبراير الماضيين بسبب إصابة في أربطة الكاحل.

أما برشلونة فتبدو مهمته سهلة بشكل كبير في مباراته المقبلة حيث يلتقي أوساسونا صاحب المركز الأخير برصيد 18 نقطة، وذلك في ظل العودة القوية للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المنتشي بالوصول إلى الهدف رقم 500 له في المباريات الرسمية بقميص برشلونة، والذي حققه بتسجيل هدف الفوز 3 – 2 لبرشلونة في آخر هجمة بمباراة الكلاسيكو.

تعليقات

تعليقات