قمة أرسنال ومانشستر سيتي تنتهي بتعادل خاسر

انتهت قمة المرحلة الثلاثين من الدوري الانجليزي لكرة القدم بين ارسنال وضيفه مانشستر سيتي بتعادل خاسر 2-2 على ملعب الإمارات في لندن اليوم الأحد، بعدما فشل الفريقان في استغلال خسارة تشلسي المتصدر السبت أمام كريستال بالاس.

وسجل تيو والكوت (40) والالماني شكوردان مصطفي (53) هدفي ارسنال، والالماني ليروي سانيه (5) والارجنتيني سيرخيو اغويرو (42) هدفي مانشستر سيتي.

وفشل الفريقان لاسيما سيتي في استغلال خسارة تشلسي على ملعبه أمام كريستال بالاس 1-2 السبت في افتتاح المرحلة، لانعاش الآمال في المنافسة على اللقب، فارتضيا بتعادل مخيب.

وهي المرة الثالثة على التوالي التي يفشل فيها كلا الفريقين في تحقيق الفوز، فتعادل لاعبو المدرب الفرنسي ارسين فينغر بعد خسارتين متتاليتين امام ليفربول ووست بروميتش البيون، فيما سقط لاعبو المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا في فخ التعادل للمرة الثالثة تواليا.

وبدأ مانشستر سيتي المباراة بقوة وافتتح التسجيل مبكرا عبر سانيه وكان في امكانه حسم النتيجة من خلال الفرص الكثيرة التي سنحت امامه مهاجميه في ظل الارتباك الواضح في دفاع المدفعجية.

الا ان أرسنال نجح في العودة قبل نهاية الشوط الاول عبر والكوت، بيد ان الفرحة لم تدم سوى دقيقتين اذ منح اغويرو التقدم مجددا للضيوف.

وتحسن أداء ارسنال نسبيا في الشوط الثاني مع استبدال فينغر لمواطنه لوران كوسييلني ودفعه بالبرازيلي غابريال باوتيستا، والنشاط الكبير للدولي التشيلي أليكسيس سانشيز، فأدرك مصطفي التعادل.

ولعب الفريقان بعد ذلك بحذر وكأنهما ارتضيا بالتعادل وان كان سيتي الاخطر ببعض الفرص لولا تألق الحارس الدولي الكولومبي دافيد اوسبينا.

ويلتقي الفريقان في 23  ابريل الحالي على ملعب ويمبلي في نصف نهائي كأس انجلترا.

وفشل سيتي في استعادة المركز الثالث من ليفربول الذي كان تغلب على جاره ايفرتون 3-1 السبت، فتراجع الى المركز الرابع برصيد 58 نقطة بفارق نقطة واحدة، بينما تراجع ارسنال الى المركز السادس برصيد 51 نقطة، علما ان له ولمانشستر سيتي مباراة مؤجلة.

 

تعليقات

تعليقات