EMTC

500 مليون يورو.. قيمة صور «الملكي» على الإنترنت

■ الشركة الأميركية تحصل على الحقوق الحصرية لصور ريال مدريد على الإنترنت | أرشيفية

ذكرت تقارير صحافية إسبانية أن فلورينتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد الإسباني عقد اتفاقاً مع مؤسسة «بروفيدينس اكويتي بارتنرز» الأميركية، يتنازل بموجبه عن حقوق الصور الخاصة بالنادي على الإنترنت خلال السنوات العشر المقبلة. وقالت صحيفة «الكونفيديسيال» الإسبانية إن النادي سيحصل بموجب هذه الصفقة على 500 مليون يورو.

وتسيطر الشركة المذكورة على ربع الأنشطة التسويقية للكرة الأميركية، بالإضافة إلى امتلاكها للحقوق الحصرية للدوري الأميركي لكرة القدم.

ويعتبر الموقع الرسمي لريال مدريد على الإنترنت هو الموقع الأكثر مشاهدة والأكثر استقبالا للزائرين في العالم، حيث بلغت تسجيلات الانضمام لهذا الموقع مليونا و350 ألف مستخدم، وهو الرقم، الذي يمثل أربعة أضعاف عدد المستخدمين على موقع برشلونة.

وبعد اتمام هذه الصفقة سيعود «الميرينغي» ليصبح أغنى ناد في العالم، وهو المركز، الذي حافظ عليه النادي الإسباني طوال 11 عاما، قبل أن يقتنصه منه مانشستر يونايتد الإنجليزي هذا العام، يليه برشلونة، الذي تفوق أيضاً على ريال مدريد بفارق طفيف. وستعزز هذه الصفقة الضخمة من موقف بيريز، الذي سيخوض الانتخابات الرئاسية للنادي الملكي نهاية الموسم الجاري.

اتهام

وعلى جانب آخر اتهم نادي ريال مدريد عمدة مدينة فيغو الإسبانية، ابيل كابايرو، بالكذب فيما يتعلق بحالة ملعب «بلايدوس»، معقل نادي سيلتا فيغو، مدعيا أن المسؤول الحكومي سعى بقوة إلى تقديم ما يفيد بضرورة تأجيل المباراة، التي كانت ستجمع بين الفريقين الأحد الماضي. ولا يزال قرار تأجيل المباراة، بسبب سوء حالة سقف الملعب المذكور وما يمثله ذلك من خطورة محققة في حال سقوطه، يثير جدلا كبيرا، وهو ما دفع النادي الملكي لشن هجوم على كابايرو من خلال بيان شديد اللهجة، بعد

التصريحات، التي أطلقها الأخير، والتي أكد فيها أنه من غير المناسب أن يقوم فريق بحجم ريال مدريد بالضغط من أجل إقامة المباراة.

ووصف ريال مدريد تصريحات كابايرو بأنها «غير موفقة»، وذلك ليس لأنها في غير موضعها وحسب ولكن لكونها مغلوطة أيضا، حيث إن النادي المدريدي، طبقا للبيان، لم ينتقد في أي مرة إجراءات السلامة والأمان المتبعة داخل ملعب «بلايدوس».

إيضاحات

وأضاف ريال مدريد في بيانه، قائلا: «ريال مدريد إف سي يرغب في تقديم بعض الإيضاحات، بعد أن نما إلى علمنا قرار تأجيل المباراة قبل 30 ساعة من موعد إقامتها، اقترح النادي على رابطة الدوري الإسباني ثلاثة خيارات:

الأول هو دراسة إمكانية تصليح السقف المتضرر، الثاني يكمن في بحث إمكانية غلق المدرج، الذي يغطيه هذا السقف، الثالث هو إيجاد ملعب قريب لإقامة المباراة في حال لم يكن ممكنا تبني أي من الحلين السابقين».

واختتم ريال مدريد بيانه قائلا: «هذه المقترحات كانت تهدف إلى عدم إلحاق أضرار بالجميع جراء تأجيل المباراة، هذا بالإضافة إلى الأضرار الاقتصادية، التي ستلحق بجميع شبكات البث التلفزيوني في العالم أجمع، والتي ستفكر عدة مرات قبل التقدم من جديد لشراء حقوق البث في المستقبل».

ويتربع ريال مدريد على صدارة مسابقة الدوري الإسباني، بفارق نقطة واحدة عن برشلونة، وثلاث نقاط أخرى عن اشبيلية صاحب المركز الثالث، علماً بأن لديه مباراتين مؤجلتين، أمام فالنسيا وسيلتا فيغو، تقرر إقامتهما في وقت لاحق.

موعد

تقام مباراة فالنسيا في 22 فبراير الجاري، فيما لم يتحدد بعد تاريخ لعب مباراة سيلتا فيغو، بسبب ازدحام جدول المباريات لكلا الفريقين، اللذين يشاركان في البطولات الأوروبية، حيث يخوض ريال مدريد منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا، بينما يشارك سيلتا فيغو في بطولة الدوري الأوروبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات